نصائح لزيادة إدرار الحليب لدى الأم

نصائح لزيادة إدرار الحليب لدى الأم

يخشى الكثير من الأمهات بعد الولادة حيال كمية حليب الثدي المفرزة وتتحير بعضهن ما إذا كان يكفى احتياج الرضيع أم لا ، وفي الواقع هناك علامات تؤكد حصول الرضيع على قدر كافي من الحليب وهو عدم بكائه بعد الرضاعة وهو ما يعني شعوره بالشبع بل وزيادة نشاطه وحركته وتبليل الحفاض باستمرار ، ولا يجب أن تخشى الأم من الأيام الأولى بعد الولادة لأن إفراز الحليب الأولي قد يستغرق 3 أيام بعد الولادة  .

نصائح لزيادة إدرار الحليب لدى الأم

1– الراحة والنوم :
يؤثر النوم على معدل إنتاج الحليب من الثدي ، فالأرق والتعب يقلل من إفراز الحليب لذا ننصح الأمهات بأخذ قسط من الراحة مع الاهتمام بالتغذية الجيدة خلال تلك الفترة ، كما أن التوتر والضغط النفسي يؤثر سلبيًا على كمية الحليب ، لذا إذا كنت تشعرين بالإجهاد من السهر وتسديد متطلبات رضيعك ، فيمكنك طلب المساعدة من زوجك أو أحد أقاربك أو أصدقائك .

2– شرب المزيد من السوائل خاصًة الماء :
عندما يعاني الجسم من نقص السوائل والجفاف فبالتأكيد سيقل معدل إفراز وإنتاج الحليب ، لذا يجب الاهتمام بشرب قدر كبير وكافي من السوائل يوميًا ، وعادًة ما تنشغل الأم مع رضيعها طوال اليوم ولا تعطي انتباه لشعورها بالعطش ، لذا يفضل الاحتفاظ بزجاجة كبيرة ممتلئة بالماء واستخدامها على مدار اليوم .

3– التغذية السليمة :
كما تهتمين بإطعام رضيعك وإشباعه ، فمن المهم الاهتمام بتغذيتك أيضًا ، خاصًة أن المرضعة تحتاج إلى تناول 300-500 سعر حراري إضافي يوميًا مع تناول قدر كافي من الخضروات والفاكهة والحبوب الكاملة والبروتين وقليل من الدهون ، وقد ثبت علميًا أن هناك بعض الأصناف من الطعام تؤثر على مذاق الحليب مثل تناول البصل والثوم والنعناع ، بل وهناك أصناف من الأطعمة تسبب حدوث انتفاخات ومغص وغازات لدى الرضيع مثل الكرنب والقرنبيط والبروكلي والبقول ، ولكن إذا كنت تخططين لعمل حمية غذائية لخسارة بعض من الوزن الزائد الذي أكتسبتيه أثناء فترة الحمل فيفضل إتباع نظام غذائي صحي لا يؤثر على تغذية الرضيع والحليب ، لذا يفضل استشارة الطبيب في ذلك .

من أمثلة الأطعمة التي تزيد معدل إدرار الحليب :
– الخضروات الورقية بكافة أنواعها مثل الخس والسبانخ والبقدونس والكزبرة والجرجير.
– الشوفان .
– المكسرات .
– الخضروات والفاكهة البرتقالية مثل الجزر والمشمش والبطاطا .

4- تجنب استخدام الببرونة :
لا يفضل الاستعجال في استخدام الببرونة لطفلك لأن معدل إفراز الحليب يزيد كلما زاد معدل إرضاع الطفل مباشرة ، حيث أن عملية المص والرضاعة تحفز إفراز وإنتاج مزيد من الحليب .

5- تناول أعشاب محفزة لإنتاج الحليب :
هناك بعض الأعشاب التي ثبت قدرتها وفاعليتها على زيادة إفراز الحليب مثل الحلبة والشوكة المقدسة ، وهي أعشاب آمنة تمامًا للاستخدام خلال فترة الرضاعة الطبيعية ، لكن لا يجب استخدامها خلال فترة الحمل لأن الحلبة تسبب انقباضات في عضلة الرحم وقد تحث على الولادة المبكرة .

6– عمل مساج وتدليك للثدي :
لقد ثبت أن تدليك الثدي يزيد من معدل إفراز الحليب ويزيد من محتواه من الدهون ، لذا يفضل عمل تدليك مستمر للثدي .

7- فحص الأدوية :
هناك بعض الأدوية التي تؤثر سلبيًا على معدل إفراز الحليب ، لذا يجب فحص أصناف أدويتك وتجنب تناول تلك الأدوية :”
– أدوية مضادات الهستامين المستخدمة في علاج الحساسية .
– أدوية علاج الاحتقان .
– الأدوية المدرة للبول .
– أقراص منع الحمل التي تحتوي على هرمون الإستروجين .
– أدوية علاج السمنة وتقليل الوزن الزائد.
وبالتالي يجب استشارة الطبيب في تناول بدائل صحية لا تؤثر على معدل إفراز الحليب .

المصدر :
https://www.webmd.com/parenting/baby/ss/slideshow-increase-milk-supply

 

قد يعجبك ايضا