نصائح ذهبية للتعامل مع الحماة وكسب قلبها

نصائح ذهبية للتعامل مع الحماة وكسب قلبها

نصائح ذهبية للتعامل مع الحماة وكسب قلبها،  نجد أن مشاكل الحماة مع زوجة الابن من اكثر المشاكل الشائعه بين جميع الأسر في شتى البلاد العربية، والجميع من البنات يشكين دائما من تسلط الحماه، والغيرة التي تشعر به البت من قبل الحماه، وقلما ما نجد الحماة التي تعامل زوجة ابنها وبنتها أو لا تدخل في حياة زوجة ابنها الخاصة.

نصائح ذهبية للتعامل مع الحماة وكسب قلبها
نصائح ذهبية للتعامل مع الحماة وكسب قلبها

كيفية التعامل مع الحماة واهم النصائح لكسب قلبها

  • نجد ان اكثر المشاكل التي تحدث تكون بسبب السكن المشترك مع الحماة في نفس المنزل فتبدأ المرأة في هذا الوقت من التدخل في شئون البنت وتفاصيل حياتها، وتبدأ في حدوث الغيرة ان وجدت الزوج يعامل زوجته افضل من امه، و تدب المشاكل على اتفه وابسط التفاصيل التي تعكر الحياة وصفوها.
  • تعود المشاكل التي تحدث بين البنت والحمار تغير الزوج علي زوجته والبدء في التعامل معها بطريقة سيئة بعد أن يجد والدته تشكو من زوجته فالزوج دائما يحتاج أن يرى زوجته تعامل اهله جيدا وتحبهم، لذا على البنت ان تكون ذكية وأن تراعي التعامل الجيد مع الحماة وان لا تجعل حماتها تشكو منها.
  • اولى اهم الاشياء التي ينبغي على البنت عملها للتعامل مع حماتها ان تتحلي بالصبر والهدوء الشديد في التعامل معها حتى أن أوشكت على الانفجار.
  • من الممكن الحد من هذه المشاكل بالتقليل من التعامل مع الحماة، وأن لا تكثر البنت من الجلوس معها طوال الليل والنهار فهذا من الأشياء التي تعمل على زيادة المشاكل وبالتالي حدوث فجوات في التعامل فيما بعد.
  • الزوجة الذكية عليها التحدث مع زوجها في الأمور الخاصة بهم وحدهم، وفي القرارات المصيرية التي تحدد مصير معيشتهم، ومصير أبنائهم قرار دخول أحد الأبناء الجامعه او قرار انتقال الزوج الي عمل اخر او اي قرار يحتاج أن يتخذه الزوجين معا دون تدخل الام، لذا عليها أن تتفق مع زوجها علي هذا الأمر وتطلب منه ان لا يحكي لامه عن هذه الاشياء حتى لا تدب المشاكل بينهم.
  • السرية في العلاقة بين زوجك، واولادك من الأشياء التي يجب الالتزام بها حيث ان الحماة ان عرفت بأي مشكلة بينك وبين زوجك في هذه الحالة تنتصر الزوج عليك وإن وجدته على خطأ.
  • ينبغي عليك التحلي بالود والملاطفة في التعامل مع حماتك، وابدي بالمعاملة الحسنة، وعليك الصفح والتسامح حتى وان اساءات الحماة إليك فقال الله تعالي بسم الله الرحمن الرحيم {وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} صدق الله العظيم
  • كما أمر رسولنا صلى الله عليه وسلم بالتسامح والصفح والعفو بين الناس فعن ابن مسعود -رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ-: قال: “كَأَنِّي أنْظُرُ إلى النّبيِّ صلى الله عليه وسلم، يَحْكِي نَبِيًّا مِنَ الأنْبِيَاءِ، ضَرَبَهُ قَوْمُهُ فأدْمَوْهُ، وهو يَمْسَحُ الدَّمَ عن وجْهِهِ ويقولُ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِقَوْمِي فإنَّهُمْ لا يَعْلَمُونَ”.
  • كثيرا ما تجد الزوجة الكثير من المشاكل ان كان زوجها الابن المدلل او البكري أو الوحيد لامه، فالغيرة تكون موجوده بين الام والحماة لكن يجب ان تكظم البنت غيظها ولا يحاول اظهار اي مضايقات بها للحماه، وعندما تجد الام زوجة ابنها تتعامل بإحسان، وترد السيئة الحسنة تتغير معاملتها، و تحبها كثيرا.
  • من الأمور الواجبة عليك أن تفعليها هي ان لا تجعلي الزوج طرف في أي مشكلة بينك وبين حماتك وعليك ان ترضيه ان كنت علي خطأ في اي امر، وان تكون من النساء الأذكياء في التصرف معها فهي ضمن أهم المفاتيح اصلاح علاقتك مع زوجك والزيادة من حبه لك.
  • يجب ان لا تتحدثي بالسوء عن حماتك ايان كان الأمر وبيان ما فعلته معك، لا تجعلي اسرار منزلك تصل إلى صديقاتك او الى اي شخص خارج المنزل حتى وإن كانت امك او اختك.
  • كما انه من الضروري ان تضع البنت في اعتباراتها ان المعاملة مع حماتها لا ينبغي أن تكون بالندية فالحماية تماما كلام يجب ان تحترم، ولا يعلو صوتك عليها فهي امراة كبيرة في السن يجب احترامها والتعامل برفق ولين معها فالله أمرنا بالعفو والاحسان فقال تعالي بسم الله الرحمن الرحيم (وَإِن تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَى لاَ يَسْمَعُواْ وَتَرَاهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ) صدق الله العظيم
  • كما انك ينبغي عليك أن لا تثيري في حماتك الغيرة وتقولي لها ابنك روماني او ابنك يحبني كثيرا، ولا يستطيع الاستغناء عني، فأنت هكذا تشعل النار بينكما.
  • لا تسرفي في المدح أو الذم في زوجك حتي  لا يتسبب لك الأمر في العلاقة السيئة بها او تعاملها معك بسوء أو الكراهية التي من الممكن ان تحملها لك خاصة إن كان الابن بدا يبتعد عن امه ويلجأ إلى مشورتك في اي شئ.
  • ان كان الاتجاه السياسي لحماتك مختلف عن اتجاهك عليك الابتعاد الكامل عن الحديث معها في أمور السياسة لكي تظل العلاقة الطيبة بينكم ولا يحدث أي شجار او اي نزاعات.
  • تجنبي ان تشكو من أمورك المادية او انك تعيشي اقل من مستواك الذي كنت عليه من قبل في منزل اهلك في التقليل من شانك زوجك من الأمور التي ستجعل كراهية حماتك تزداد لك.
  • ان اشترت الحماة لك أي هدية حتى وإن كانت هذه الهدية لا تعجبك عليك ان تقبليها على الفور، وتشعرها بالشكر والامتنان الكثير لها، وإن كان مقاسها او شكلها غير مقبول بالنسبة لك لا تخبريها بذلك حتى لا تضايق منك أو تثير غضبها.
  • لا تمنعي ابنائك من الجلوس مع جدتهم او تبدأي في وضع الاعذار والحجج التي من بينها الأولاد لديهم العديد من الدروس عليهم البدء في مذاكرتها، ويجب ان ينام الاولاد الآن كل هذه الاشياء تعمل على الزيادة من كراهية حماتك لك.
  • لا تجعلي أطفالك طرف في اي شجار بينك وبين حماتك علي الاطلاق في الأولاد في النهاية هم أولاد ابنها، وينبغي عليك أن تحترمي هذا الامر.
  • كما انك عليك ان كانت حماتك امراة قعيدة لا تستطيع ان تتحرك او ليس هناك اي شخص غيرك لخدمتها ان تساعديها في اي شئ قدير المستطاع فجزاؤه عند الله سيكون كبير، كما أنك في هذه الحالة ستكون قد أعنت زوجك على البر بأمه، ويكون سبب لدخولك الجنة انت وهو باذن الله.
  • اهم الاشياء التي يجب عليك كزوجة ابن عدم الوقوع فيها هي ان تشعر حماتك بالخطأ في تربية ابنها، وتقول لها لماذا لم تعودي ابنك علي ان يساعد في الاعمال المنزلية، فأنت قد تزوجت ابنها، وعليك ان تتحمليه بما هو عليك، وحاولي علاج أي مشاكل او اي اخطاء في شخصيته بينك وبينه.
  • لا تقولي لحماتك انا اشعر بالسرور عندما اكون مع اهلي، او تزوري اهلك يوميا، ولا تتذكري أن تسألي عليها، لكن عليك أن تكوني عاقلة ذكية في معاملتك معها، وتشعرها كم انك مرتاحه في الحديث والكلام معها، فالكلمة الطيبة صدقة حتى وإن كنت لا تشعرين بهذه الاحاسيس والمشاعر.

موضوعات تهمك:

فوائد زيت الزيتون للشعر

قد يعجبك ايضا