تقرير: خيبة أمل غربية من نتائج العقوبات ضد روسيا

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية في تقرير لها أن الولايات المتحدة والحلفاء الغربيين يواجهون خيبة أمل ويشعرون بالألم جراء العقوبات ضد روسيا نظرًا للضغوطات الاقتصادية التي تسببت بها تلك العقوبات عليهم.

وأضافت الصحيفة في تقريرها أن الولايات المتحدة وأوروبا باتتا تواجهان بعد رفض أو الإعلان عن خفض واردات النفط الروسية ارتفاعًا في أسعار الطاقة بشكل حاد.

وأشارت إلى أنه في الوقت نفسه فإن روسيا وتحت ضغط العقوبات سجلت زيادة في عائداتها من بيع النفط والغاز.

ونقلت الصحيفة في تقريرها عن نائب رئيس مؤسسة كارنيجي للأبحاث أندرو وايس أن الحقيقة هي أن اقتصادات الدول الغربية أكثر ضعفًا مما تعتقده حكوماتها.

وتوقعت نيويورك تايمز أن الحزب الجمهوري في انتخابات الكونغرس النصفية في الخريف سيستفيد من ارتفاع تكاليف المعيشة.

وفي وقت سابق قال رئيس المعهد الأمريكي للأبحاث الاقتصادية وليام روجر أن الولايات المتحدة ومن خلال العقوبات التي فرضتها على روسيا انتهى بها الأمر بإطلاق رصاصة على قدميها.

يذكر أن صندوق النقد الدولي حذر واشنطن من مخاطر متزايدة من الانكماش الاقتصادي وأن أمامها مسارًا ضيقًا لتجند الركود كما خفض توقعاته لمعدل النمو الاقتصادي الأمريكي.

موضوعات تهمك:

بايدن عن العقوبات ضد روسيا: كانت خيارنا الأفضل

قد يعجبك ايضا