نايف الحربي وتفاصيل لم يذكرها أحد

نايف الحربي الشاب السعودي الشهير يستمر كحديث مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية، وهو ذلك الشاب الذي أصيب بحروق في كامل جسده في حادث ما يعرف إعلاميا باسم حريق سميراء لتوافيه المنية أمس الاثنين، بعد أكثر من 15 عاما من المعاناة مع المرض، ومحاولات العلاج ومناشدة الدولة في دعمه دون تحرك يذكر.

نايف_يناشدكم_علاجي_بامريكا اتمنى ياصل صوتي الى ولي العهد وبدر العساكر بقرب ممكن ليه ثلاثة أسابيع ولم يصل صوتي الى مكتب ولي العهد الامر علاجي من ولي العهد اطلب من مستلم الامر ريان الغامدي رقم الامر علاجي يقول مله رقم مستحيل يجي امر علاج مله رقم”.

“يارب تحقق أمنياتي و اتفرج يا رب همي الليلة ولا بكرة موافقة العلاج وا انهي علاجي بااسرع ممكن استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه تصبحون على خير”.

بهذه الكلمات كانت نهاية حياة الشاب نايف الحربي، والتي توضح تفاصيل حياته على مدار 15 عاما، ينشد فيها علاجا للحروق التي طالته، ليتوفي أمس، وينعاه السعوديون بالدعوات بالرحمة والمغفرة ويثير تعاطفا جما بين الناس على حاله وعلى وفاته.

نايف الحربي ترك حتى ينتهي وحده

وتزعم تقارير سعودية أن االأمير الراحل نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية السعودي أمر في عام 2011، بنقل حربي إلى مركز المريض الدولي بمستشفى ماساسوتش العام بالولايات المتحدة الأمريكية، بينما تقول نفس التقارير أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أمر بالأمر نفسه قبل ثلاثة أعوام!

إلا أن المقاطع المصورة التي تحدث فيها على مدار الأعوام الماضية والتدوينات والمناشدات، لم تقل أيا من ذلك، وما بدى أن الرجل تعرض لإهمال جسيم، ترك على إثره بمعاناته حتى توفي حكومة تلو الأخرى وأمير تلو الآخر، فقط اكتفوا بإرسال معلومات مكذوبة إلى المواقع لتبييض وجه الأمراء باعتبارهم عطوفين، لينظر إليهم بمنظر الأمراء الطيبين المحسنين إلى الشعب، وهي بالأصل أمواله.

ونشر الضحية نايف الحربي مقطع مصور في أواخر العام الماض تم تداوله بين النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي يطالب بتسهيل علاجه.

وكان الضحية قد تعرض لحريق بسبب مدفأة منزله وهو نائم عام 2005، والذي تسبب في حروق بمعظم جسده، مما تسبب له بتشوهات كبيرة، وإعاقة في الحركة ومنعه من العيش بشكل طبيعي كما تسبب في فقد أعضاء من جسده.

وانتشرت التعليقات والتدوينات التي تترحم على نايف، وأخرى تطلق الانتقادات والدعوات في وجه من تركوه هكذا حتى الوفاة.

وكتب أحد المعلقين: “الله يرحمة وحسبي الله ونعم الوكيل على من كان بيده شي ول اوصل صوته لولي العهد”، في وقت كتب معلق آخر: “ولي العهد من يرفض أن يصله الأصوات”.

وكتب معلق آخر: “الله يرحمه رحمة واسعة، ويجعل أخراه راحة ونعيم”، بينما علق آخر: “الله يرحمه ويغفر له ويجعل روحه من الأرواح المنعمة المبشرة بالخلود في جنة الفردوس ويصبر أهله وذويه يارب العالمين ويجعل ما أصابه تكفير لذنوبه ورفعة في درجاته”.

موضوعات تهمك:

مصر تعلن دعمها قرار السعودية بقصر الحج

أمازون السعودية برغم الفضائح

 

قد يعجبك ايضا