نانسي عجرم تبحث عن “مجرم جديد”!

تصدر اسم المطربة اللبنانية المشهورة نانسي عجرم محرك البحث جوجل، وذلك بعدما أحيت يوم الخميس الماضي حفلا غنائيا داخل أحد فنادق القاهرة، بينما تستعد لحفل جديد يوم 9 يوليو الجاري في عاصمة المملكة العربية السعودية الرياض، كما طرحت مؤخرا أحدث أغانيها على موقع الفيديوهات يوتيوب.

الأغنية الجديدة من جانب نانسي عجرم تحمل اسم بدي حدا حبوا، بينما حملت الأغنية السابقة اسم “جاية معاك”، وهي من كلمات خالد تاج الدين وألحان وليد سعد وتوزيع أحمد إبراهيم وهي الأغنية التي تتعاون فيها عجرم مع خالد تاج الدين، بعد أغنية “حبك قوي”، التي لاقت حفاوة من الجمهور، وكانت من ألحان وليد سعد وتوزيع هاني يعقوب وهي أولى أغاني ألبومها الجديد.

نانسي عجرم

وجاء هذا النشاط الموسع من جانب المطربة اللبنانية، ليس للفن وفقط ولكن لغسل السمعة، ما هي التفاصيل؟

نانسي عجرم تنشط على جثة ضحيتها

في يناير عام 2020، أقدم زوج نانسي عجرم فادي الهاشم، على قتل أحد العمال ويدعى محمد حسن موسى، عندما قدم إلى فيلتهما في بيروت للمطالبة بحقه في عمل أقدم على فعله لهما من الإصلاحات داخل فيلتهم.

ومع رفض نانسي عجرم وزوجها الدفع إلى الشاب العامل، ارتفع صوت الشاب ونشبت مشادة كلامية ليسحب فادي الهاشم مسدسه ويقتل الشاب الضحية، ويزعم هو وزوجته وغيرهم أن الشاب حاول اقتحام الفيلا، زاعمين أن الشاب كان ملثما ومسلحا، لكن شهود أكدوا أن الشاب كان ملقى على الأرض جثة هامدة دون أن يكون عليه أي لثام أو بجانبه أي سلاح، وفي جسد الشاب 18 طلقة نارية من مسدس زوج نانسي عجرم وثار الجمهور ضد الشخصين مطالبين بمحاكمة القتلة.

وأشار القاضي في حيثيات قراره إلى أن مبالغة “الهاشم” في إطلاق هذا الكم من الرصاص على جثة القتيل، تعبر عن أنه استنفد كل وسائل الدفاع عن النفس، ويظهر أنه ناتج عن ثورة من الغضب والخوف على زوجته وأطفاله.

ومؤخرا ظهرت نانسي عجرم في المحكمة، حيث استدعاها زوجها كشاهدة في قضية جريمة القتل المتهم بها لتقول في تدوينة عبر موقع تويتر، أن المحكمة استدعتها بطلب من زوجها وليس بصفتها مدعى عليها كما قيل عنها.

وأضافت: “لم أغِب ولن أغيب عن أي جلسة استدعى لها.. وحضرت الجلسة الأخيرة بصفتي شاهدة وبطلب من زوجي فادي التوسع في التحقيق وصولًا إلى إصدار الحكم النهائي والعادل في القضية.. يرجى توخي الدقة في نشر الأخبار”.

نانسي عجرم

وكان قاضي التحقيق الأول في لبنان نقولا منصور قد اعتبر أن جريمة الهاشم تنطبق على جريمة القتل العمد المنصوص عليها في المادة 547، من قانون العقوبات والتي تنص على السجن أشغال شاقة حتى 20 سنة، لكن القاضي ضمن ذلك المادة 228 من قانون العقوبات زاعما أنها قد تكون الجريمة في سياق الدفاع عن النفس، ليحل القاضي القضية للمحاكمة في جبل لبنان.

ولا تزال قضية زوج نانسي عجرم لم تنتهي بعد وينتظر ان يتم الحكم النهائي بها، لذا فإنه على ما يبدو، تريد نانسي عجرم غسل سمعتها، من الجريمة التي تمت في فيلتها وزوجها، من خلال نشاطها الفني، لكن على ما يظهر فإن الجمهور لن ينسى، وقد تظل وصمة على جبينها للأبد.

لكن البعض سخر من اسم أغنيتها الجديدة “بدي حدا أحبوا”، في إشارة إلى بحثها عن حب جديد بعد جريمة زوجها للتخلص من السمعة، بينما كتب آخر: “نانسي عجرم تبحث عن مجرم جديد!”.

موضوعات تهمك:

نانسى عجرم تتصدر بسبب أمير كرارة و”الداعشي”

قد يعجبك ايضا