مي عمر تتصدر التريند بسبب مرضها الغامض: تفاصيل

تصدر اسم الممثلة المصرية مي عمر محرك البحث جوجل خلال الساعات الماضية، بعد أن كشفت تعرضها لمرض غامض، قائلة أنه أصيبت بمرض مفاجئ أثناء وجودها خارج القاهرة وأنها تخضع على إثر المرض للعديد من الفحوصات الطبية، مشيرة إلى أن الألم بدا ينخفض.

مي عمر تكشف طبيعة مرضها

وعبر حسابها الشخصي بموقع انستجرام للصور والفيديوهات، نشرت الممثلة زوجة المخرج محمد سامي، صورة لها مؤكدة أنها أصيبت بمرض مفاجئ منذ نحو 14 يوما، أثناء تواجدها في الساحل الشمالي دون الكشف عن اسم المرض الذي أصيبت به مما أثار الشكوك والغموض حول صحتها ومرضها.

مي عمر

وأضافت عبر حسابها الشخصي أن أصدقاءها والمقربين منها طالبوها بالعودة إلى القاهرة، للعلاج هناك وللاطمئنان على حالتها الصحية بسبب خطورة الوعكة الصحية التي أصابتها موضحة أنها كانت متعبة للغاية ومريضة ولا يمكنها العودة إلى القاهرة.

وأشارت إلى أنها قررت أن تتلقى العلاج في الساحل الشمالي وزادت إحدى العيادات التي اهتمت بحالتها الصحية، كما تلقت الرعاية الصحية اللازمة في تلك العيادة مؤكدة أن عدد من الأطباء المؤهلين والأكفاء على أعلى مستوى زاروها في منزلها وقدموا لها الاستشارات الطبية اللازمة واطمأنوا على حالتها الصحية.

تعاطف مع مي عمر

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي انتشرت تعليقات متعاطفة مع مي عمر، كما كتب الكثيرون يتمنون لها الشفاء عبر الصورة التي نشرتها مؤخرا، بينما فضل البعض الآخر الكتابة على صفحته الشخصية تعليقات داعمة لها في محنتها الأخيرة، بينما تسائل الكثيرون عن تفاصيل مرضها.

وعلى الرغم من أن عمر وزوجها محمد سامي قد واجهوا انتقادات واسعة مؤخرا، بسبب أعمالهم الأخيرة التي لم تلاقي أي نجاح، وصنفت ضمن الأسوء في موسم رمضان الماضي، كما هاجم البعض استغلال مي عمر لعمل زوجها للصعود والتحول إلى نجمة على الرغم من كونها منعدمة الموهبة وهناك الكثيرات أولى منها بكل تلك الفرص التي تحولها إلى فشل.

مي عمر

ومؤخرا أوقفت شركة سينرجي العمل مع المخرج محمد سامي وزوجته بسبب مسلسله الأخير نسل الأغراب الذي صنف كأسوء عمل فني في موسم رمضان الماضي، بينما ذكرت تقارير أن محمد سامي أعاد أجره وأجر زوجته وأجر أخته الذي تقاضوه من المسلسل لحل الأزمة، لكن مي عمر سخرت من هذا الخبر وقالت أنها لم تتنازل عن مليم واحد من أجرها.

وأعلنت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، إنهاء تعاملها مع المخرج وكاتب السيناريو محمد سامي، وهو ما اعتبره الجمهور بالتبعية إنهاء التعامل مع زوجته هي الأخرى، لكنهم لم يبدوا أي أسباب، لكن التقارير أكدت وقتها أن الأزمة تتعلق بطريقة تعامل زوجته مع زملائها وصلفها واحتقارها لهم وعدم احترام العاملين في لوكيشن التصوير مع تكبر واضح على جميع أفراد العمل، وهو نفس طريقة التعامل الذي يقوم بها زوجها.

موضوعات تهمك:

الفنانة مي عمر تستفز الجمهور والرد يأتي سريعا

قد يعجبك ايضا