ميغان ماركل تزور النصب التذكاري وتقسو على والدها

تصدر اسم ميغان ماركل محرك البحث جوجل، بعد زيارة زوجة الأمير البريطاني هاري مدينة يوفالدي بولاية تكساس الأمريكية أمس الخميس، لإحياء ذكرى مقتل 21 شخصًا خلال حادث إطلاق نار مأساوي وقع في مدرسة إبتدائية يوم الثلاثاء الماضي.

وقالت متحدثة باسم دوق ودوقة ساسكس زيارة ميغان للنصب التذكاري وفقًا لشبكة يو إس إيه توداي، وقالت المتحدثة أنه من المهم بالنسبة لميغان بصفتها أمًا أن تقوم بالرحلة وتقدم التعازي والدعم لمجتمع تكساس خلال هذا الوقت العصيب.

وتم تصوير ميغان في موقف النصب التذكاري خارج محكمة مقاطعة أوفالد أمس في صورة أخرى تم تصويرها وهي تضع باقة من الورود البيضاء عند القاعدة التذكارية، ولم يظهر معها زوجها أو أبتائها، الذين يبلغ أحدهما من العمر 3 سنوات والأخرى 11 شهرًا فقط.

واهتم رواد وسائل التواصل الاجتماعي بزيارة ميغان ماركل البالغة من العمر 40 عامًا وسلطوا الضوء على تلك الزيارة ومنحوها الاهتمام، لكن انتقادات أخرى طاردت الدوقة بعد أن زارت النصب وأهملت والدها المريض، فما القصة؟

ميغان ماركل

ميغان ماركل تهمل والدها

قبل هذه القصة بيوم واحد كانت سامنتا ماركل شقيقة ميغان توجه لها الانتقادات اللاذعة، بسبب صمتها إزاء إصابة والدهما بسكتة دماغية ونقله للعناية المركزة، متهمةً إياها بالإهمال والجحود والقسوة.

وذكرت ديلي ميل أن سامنتا البالغة من العمر 57 عامًا حاولت الاتصال بشقيقتها بعد إصابة والدهما توماس ميركل مباشرة ولكنها لم تتمكن من الوصول إليها.

وكان ميركل 77 عامًا قد تعرّض لسكتة دماغية أفقدته القدرة على الكلام قبل أسبوع واحد فقط من السفر إلى لندن لحضور احتفالات اليوبيل البلاتيني للملكة، ولم يعرف بعد إذا كانت ميغان التي تقاطع والدها ستذهب لزيارته في المركز الطبي الذي يرقد فيه في كاليفورنيا رغم أنه بعد ساعات قليلة بالسيارة من المنزل الذي تعيش فيه مع الأمير هاري في مونتيسيتو.

ميغان ماركل

من جانبها أكدت سامنتا أن ميغان ماركل لم تهتم بالاتصال بوالدها أو السؤال عنه رغم إصابته في الفترة الماضية بأزمتين قلبيتين وكورونا والآن سكتة دماغية واصفة موقفها بأنه تجاهل وجحود غير مبرر وإهمال، وقالت لو احتكمت لضميرها لذهبت لمشاهدة أبيها، مشيرةً إلى أنها حزينة عليها لأنها ستعيش بذلك الذنب بقية حياتها.

وأكدت شقيقة ميغان ماركل أيضًا أن الأخيرة لم تسهم بأية أموال لعلاج والدهما رغم قدرتها المادية، وبسبب الحالة المرضية سيضطر توماس ماركل إلى الغياب عن احتفالات الملكة باليوبيل البلاتيني مثلما غاب عن حفل زفاف ميغان من هاري عام 2018 إثر إصابته بأزمة قلبية.

موضوعات تهمك:

ميغان ماركل تأسف وتتدارك خطأها

ميغان ماركل تجري أول مقابلة تلفزيونية

قد يعجبك ايضا