ميركل رداً على ليتوانيا: وضع الهجرة الحالية مختلف

ميركل رداً على ليتوانيا: وضع الهجرة الحالية مختلف

أعلنت المستشارة الألمانية المنتهية ولايتها, أنغيلا ميركل, أن وضع الهجرة الحالي في الاتحاد الأوروبي يختلف عن وضع الهجرة التي جرت عام 2015.

وقالت ميركل: لقد أبلغت ليتوانيا ولاتفيا وبولندا في الفترة الأخيرة عن زيادة في عدد المهاجرين غير الشرعيين المحتجزين على الحدود مع بيلاروسيا, موجهةً أصابع الاتهام إلى بيلاروس لخلقها أزمة جديدة.

وكان وزير الخارجية الليتواني, غابريليوس لاندسبيرجيس, قد أشار إلى أن الوضع الحالي للمهاجرين الذين يأتون من بيلاروسيا يمكن مقارنته بأزمة الهجرة التي حدثت عام 2015 في الاتحاد الأوروبي.

في سياق متصل, اتهم وزير الخارجية في ألمانيا, هايكو ماس, أمس, الرئيس البيلاروسي, ألكسندر لوكاشينكو, بقيادة شبكة لتهريب المهاجرين إلى الاتحاد الأوروبي, مؤكداً على أنه سيتم معاقبة شركات الطيران المتورطة في هذه الأنشطة المزعومة.

وقال ماس: إن الرئيس البيلاروسي, ألكسندر لوكاشينكو, يستغل المهاجرين كآلية ضغط على الدول الأوروبية, واصفاً إيّاه بأنه “ليس سوى رئيس شبكة حكومية لتهريب المهاجرين”.

يُذكر أن الدول والمؤسسات الأوروبية, ترى أن قضية الهجرة من بيلاروسيا ما هي إلا عمل انتقامي من مينسك بسبب فرض الاتحاد الأوروبي حزمة عقوبات أثرت بشكل كبير على الاقتصاد البيلاروسي.

موضوعات قد تهمك:

ألمانيا: يجب معاملة المهاجرين عند حدود بيلاروس بطريقة إنسانية

الأمم المتحدة: اختفاء مهاجرين في ليبيا أمر شديد الخطورة

قد يعجبك ايضا