موسكو تشكك بنجاح واشنطن في أفغانستان

موسكو تشكك بنجاح واشنطن في أفغانستان

أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الروسية, ماريا زاخاروفا, أن موسكو ترى التصريحات التي أدلى بها الرئيس الأمريكي, جو بايدن, حول نجاح الولايات المتحدة بتحقيق أهدافها في أفغانستان غير دقيقة وينتابها الشكوك.

وقالت زاخاروفا: إن أهم أهداف تدخل الولايات المتحدة في أفغانستان كان ردع حركة “طالبان” ومنعها من استلام السلطة في أفغانستان, وأن ذلك لم يتحقق.

وأشارت إلى أن قوات التحالف الدولي والقوات الأمريكية قاموا بدعم القوات الأفغانية لمواجهة حركة “طالبان”, ومنح الأفغان الوقت اللازم للسيطرة على بلادهم ودحر حركة “طالبان”.

ويرى العديد من المراقبين, أن الولايات المتحدة لم تتمكن من إحراز أي نجاحات خلال فترة تدخلها في أفغانستان, بل انسحبت مهزومة وملحقة بخسائر مادية وبشرية كبيرة.

وفي أكتوبر/تشرين الأول من عام 2001, قامت الولايات المتحدة بغزو أفغانستان للإطاحة بحركة طالبان, متهمة إياها بإيواء أسامة بن لادن وشخصيات أخرى في القاعدة مرتبطة بهجمات 11 سبتمبر/أيلول على الولايات المتحدة.

يشار إلى أن حركة  “طالبان” شنت هجوماً شرساً في أفغانستان بعد انسحاب القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي من البلاد, تمكنت من خلاله من السيطرة على البلاد وهزيمة القوات الحكومية المدعومة من واشنطن والميليشيات التي قاتلت معها.

موضوعات قد تهمك:

فرنسا تجلي أشخاصاً من كابل إلى أبو ظبي

الخارجية الألمانية تصدر بياناً بشأن أفغانستان

قد يعجبك ايضا