مواطنون يحرقون أحد مقرات حركة النهضة التونسية

إيمان أمين26 يوليو 2021آخر تحديث : منذ سنتين
إيمان أمين
العرب
Ad Space
حركة النهضة

اقتحم مواطنون تونسيون غاضبون خلال ساعات الليل، أحد مقرات حركة النهضة الإسلامية، وتم إفراغه من وثائق وإحراقه وذلك في مدينة حومة بجزيرة جربة التونسية.

وذكرت إذاعة موزاييك إف إم، أنه بعد قرارات رئيس الجمهورية قيس سعيد خرج أعداد غفيرة من المواطنين لمنطقة وسط المدينة للتعبير عن سعادتهم بالقرارات.

وأضافت أنه تم التوجه إلى مكتب حركة النهضة واقتحامه وإخراج ما بداخله من وثائق ليتم إحراقها خارج المكتب كما تمت إزالة لافتة المكتب.

وكان سعيد قد أصدر قرارا مساء الأحد بإعفاء رئيس الوزراء هشام المشيشي من منصبه، كما قرر تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن نوابه، وأشار إلى أنه قرر تولي السلطة التنفيذية إلى جانب رئيس حكومة يقوم هو بتعيينه بنفسه.

موضوعات تهمك:

الرئاسة التونسية تعلن موعد رفع تجميد البرلمان

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة