من هي ليز تراس رئيسة وزراء بريطانيا الجديدة المتشبهة بتاتشر؟

محمد جابر6 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
محمد جابر
تريندشخصياتمميزة
Ad Space
ليز تراس

تصدر اسم ليز تراس رئيسة وزراء بريطانيا الجديدة وزعمية حزب المحافظين التي فازت بالمنصبين خلفًا لسابقها بوريس جونسون، أمس الاثنين، وتوليها السلطة رسميًا بدءًا من اليوم الثلاثاء.

ويهتم الجمهور حاليًا باسم تراز ومسيرتها المهنية والسياسية بالإضافة لقراءة أفكارها، وما يمكن أن تقوم به مستقبلًا.

من هي ليز تراس ؟

إسمها الحقيقي هو ماري إليزابيث تراس من مواليد أكسفورد عام 1975، وأمضت الطفولة في منطقة شمال إنجلترا حيث درست في مدرسة حكومية في ليدز وقد عاشت في كنف أبوين من أنصار حزب العمال اليساري وتوجهاتهما مع الحزب.

درست السياسة والاقتصاد والفلسفة في جامعة أكسفورد، وانتقلت عائلة ليز تراس إلى اسكتلندا عندما كانت تلك السيدة بالغة من العمر 4 سنوات وذهبت إلى مدرسة ويست الابتدائية في بيزلي رينفروشاير ثم مدرسة راوندهاي وهي مدرسة عامة في ليدز.

ليز تراس

بدأت دراسة السياسة والفلسفة والاقتصادي في كلية ميرتون في سن الثامنة عشر بأكسفورد، حيث كانت رئيس حزب الليبراليين الديمقراطيين في الجامعة ومن ثم غيرت الولاء وانضمت للمحافظين عام 1996 وهو نفس العام الذي تخرجت فيه وأصبحت مديرة تجارية في شركة شل وعملت لاحقًا مدير اقتصادي لشركة اتصالات كابل ووايرليس لتصبح محاسبة إدارية.

تزوجت ليز تراس من محاسب يدعى هيو أوليري عام 2000 ولديهما ابنتان.

وامتهنت السياسة بشكل احترافي عندما ترشحت عن حزب المحافظين جنوب غربي نورفولك في الانتخابات العامة عام 2010 وفازت بالمقعد وشغلته منذ ذلك الحين.

كما شغلت ليز تراس عدة مناصب بينها وكيلة وزارة الخارجية البرلمانية لرعاية الأطفال والتعليم، ووزيرة الدولة للبيئة والغذاء والريف ووزيرة الدولة للعدل والمستشارة اللورد والسكرتير الأول للخزانة ووزيرة الدولة للتجارة الدولية ورئيسة مجلس التجارة.

مثل ليز تراس الأعلى

بحسب ما نشرته صحيفة لو فيجارو الفرنسية فإن تراس تعمل بجهد لكي تتشبه وتكون نسخة من مارجريت تاتشر رئيسة وزراء بريطانيا التاريخية، حتى أنها ترتدي ملابس مشابهة، كما أنها تتمتع بالحزم وقوة الشخصية والثقة بالنفس.

حتى أن الصحيفة قالت أن ليز ينقصها أن تكون صاحبة صوت عالي وقوي لتكون مثل تاتشر التي كانت معلمة في مدرسة، وإن كان ينقصها أيضًا أن تحصل على درع بطلة حزب المحافظين لكنها في طريقها إلى ذلك.

وبحسب استطلاعات الرأي التي أجريت بين 175 ألف عضو من حزب الأغلبية الذين تمت دعوتهم لاختيار رئيس وزراء جديد تقدمت تراس على منافسها ريشي سوناك بفارق 30 نقطة مئوية ما يشير لإنها استحقت المنصب.

وتشير التقارير إلى أن صاحبة الـ47 عامًا والتي طالبت عام 1994 أمام المؤتمر الوطني لهذا الحزب بإلغاء النظام الملكي تراهن على أن الملكة ستغفر لها الانحراف في مرحلة الشباب من خلال استقبالها قريبًا في قصر باكنجهام للوزراء.

ليز تراس وبروكسل

انضمت تراس لحزب المحافظين عام 1996 اكتشفها ديفيد كاميرون وتولت منذ عام 2014 مناصب حكومية كثيرة كان آخرها وزيرة الخارجية.

ليز تراس

ويشير التقرير ذاته إلى أنه في الأزمة التي عجلت بسقوط جونسون يوليو الماضي على عكس منافسها سوناك لم تستقل تراس من الحكومة حيث أن الأعضاء اعتبروها احتفظ بالولاء للحزب مما أكسبها التأييد لإن هؤلاء برغم مغامرات جونسون احتفظوا بالمودة لبطل بريكست واتهموا وزير المالية ريشي سوناك بالتسبب في إسقاطه.

كما لعب عامل آخر دور لصالجها وهي رغبتها في خفض ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5 بالمائة على معدل متوسط بحوالي 20 بالمائة وتحمل على منافسها لإنه يريد ميزانية تنفق على التقديمات للأسر الأكثر احتياجًا وهو ما ترفضه تراس بشدة لإنه يثقل كاهل الخزينة.

كما أن رئيسة الوزراء الجديدة ليز تراس لن تقوم سوى بالتكيف مع الاتحاد الأوروبي وعلى الرغم من تصويتها لصالح الخروج عام 2016 لكنها تسير على خطى جونسون وعلى استعداد للتعامل مع بروكسل بشأن بروتوكول أيرلندا الشمالية الشهير وهي لا تتردد فيم غازلة من لديهم الرهاب من أوروبا أو حتى فرنسا من حزب المحافظين، حيث في الآونة الأخيرة عند سؤالها عما إذا كانت تعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون صديقًا أم عدوًا أجابت بإن الخلاف الودي معه ليس ببعيد.

موضوعات تهمك:

استقالات في الحكومة البريطانية بعد فوز ليز تراس

ليز تراس تفوز برئاسة الحكومة البريطانية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة