من سد هوفر إلى سد النهضة

نظمت إدارة أوباما ورشة عمل لفرق التفاوض من مصر والسودان وأثيوبيا عقدتها في نيفادا ونظمت لهم زيارة لـ«سد هوفر» وهو أكبر السدود الأمريكية.

تعد إثيوبيا حليفا قويا لواشنطن بمنطقة القرن الأفريقى وشرق أفريقيا لما تلعبه من دور هام «بمواجهة تنظيم القاعدة والجماعات التابعة له في القرن الأفريقى».

لم تنجح ضغوط القاهرة إلا فى إصدار بيانات رسمية أمريكية متكررة تنادى بالتوصل لاتفاق بين الأطراف المعنية قبل ملء خزانات سد النهضة وتنسيق تشغيله.

* * *

بقلم: محمد المنشاوي

سد النهضة

* محمد المنشاوي كاتب وباحث في الشأن الأمريكي من واشنطن.

المصدر| الشروق – القاهرة

موضوعات تهمك:

تحذيرات من عدم حسم أزمة سد النهضة

قد يعجبك ايضا