مليشيا حزب الله تهدد رئيس الوزراء العراقي

وجهت مليشيا شيعية ذات ولاء إيراني بالعراق، تهديدات لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، تلوح فيه بالعنف ضد الدولة العراقية.

وقال مسؤول أمني في كتائب “حزب الله” العراقي، ذو الولاء الإيراني، أن المنطقة اليوم تغلي على صفيح ساخن وهناك احتمال نشوب حرب شاملة، وهو ما يتطلب ضبط النفس لتضييع الفرصة على العدو بأن لا نكون الطرف البادئ للحرب.

وأضاف المسؤول الذي يدعى أبو علي العسكري أن عمليات القصف المستمرة خلال الأيام الماضية لا تصب في مصلحة “عدوهم” الرئيس الأمريكي دونالد ترامب واصفا إياه بالأحمق.

وأشار إلى أنه لذلك فإن تلك الهجمات لن تتكرر مجددا، مشيرا إلى أن تحالفهم مع إخوتهم فيما أسماه فصائل المقاومة سواء محلية أو خارجية هي تحالفات متينة مضيفا: “ما يمسهم يمسنا ونحن ملتزمون في الدفاع عنهم ضمن الأطر المحددة والمقررة بيننا”.

وهدد المسؤول في المليشيا رئيس الوزراء العراقي قائلا: “لا تختبر صبر المقاومة بع اليوم فلن تحميك حينها الاطلاعات ولا السي آي أيه ولا المزايدون على مصالح الوطن”، على حد تعبيره.

ومؤخرا يشهد العراق استهداف بالصواريخ المنطقة الخضراء شديدة التحصين وسط بغداد والتي تقع فيها سفارات أجنبية ووزارت ومقرات حكومية، حيث تستهدف تلك الصواريخ التي تطلقها مليشيات موالية لطهران مبنى السفارة الأمريكية وكان آخرها الأسبوع الماضي، وذلك الأمر مستمر حتى الآن منذ اغتيال القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني بداية هذا العام.

موضوعات تهمك:

ترامب يحمل إيران مسؤولية مقتل أي أمريكيين في العراق

قد يعجبك ايضا