ملك المغرب يتجاهل معتقلي حراك الريف في عفوه

إيمان أمين6 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 3 سنوات
إيمان أمين
العرب
Ad Space
ملك المغرب

ذكرت تقارير إعلامية، اليوم الاثنين، أن ملك المغرب محمد السادس، تجاهل في عفوه الملكي عن السجناء، معتقلي حراك الريف، في وقت يخشى على السجون من وباء فيروس كورونا، وتطالب جمعيات حقوقية وأحزاب سياسية بالإفراج عنهم.

وصدر عن ملك المغرب أمس عفو ملكي عن أكثر من 5 آلاف سجين بينما تجاهل محمد السادس إطلاق سراح معتقلي حرام الريف في وقت يطالب فيه حقوقيون بالإفراج عنهم، من قبل انتشار أزمة فيروس كورونا.

ووفقا للتقارير فإن عائلات المعتقلين أكدوا أنهم لم يتلقوا أي إخطار حول حصول أبنائهم عن العفو الملكي، على عكس المتوقع وما كشفته تقارير صحفية مغربية من قبل ومنظمات حقوقية قالت أن العفو سيشمل معتقلي حراك الريف الذي قادة ناصر الزفزافي والمحكوم عليه بالسجن لمدة 20 عاما.

وكان الاحتجاج وقتها ضد الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في المغرب، بينما واجهته السلطات بحملة عنيفة من الاعتقالات والأحكام الانتقامية.

واستفاد من العفو الملكي عدد من السجناء في منطقة الريف من معتقلي الحق العام وعدد من المعتقلين الإسلاميين الذين أدينوا بقانون الإرهاب وعددهم 40 معتقلا.

وأصدرت وزارة العدل وفقا لقرار الملك محمد السادس عفوا جاء بالإفراج عن 5654 سجينا وقرر اتخاذ جميع التدابير اللازمة لتعزيز حماية نزلاء المؤسسات السجنية والإصلاحية من انتشار الفيروس.

وأوضح البيان أن الاختيارات تأتي بناءا على معايير إنسانية وموضوعية مضبوطة تأخذ بعين الاعتبار السن وهشاشة الوضع الصحي ومدة الاعتقال وما أبانوه من حسن سير وسلوك وانضباط طيلة مدة اعتقالهم.

موضوعات تهمك:

كيف يواجه المغرب فيروس كورونا؟

عفو ملكي عن آلاف السجناء في المغرب

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة