مقتل نزار بنات تحت التعذيب

يجب أن يتراجع أبومازن عن فصل أعضاء فتح المناضلين ممن شكلوا لوائح انتخابية لم يوافق عليها لأنها لا تنسجم مع نهج السلطة.

ما بعد تصفية نزار بنات على يد أجهزة رسمية فلسطينية ليس كما قبله لقد بدأت جماهير الضفة الغربية بكسر حاجز الخوف الذي كسره نزار قبلهم.

هل قتلت السلطة نزار بنات لأنها تشعر بالضعف بعد ثورة الفلسطينيين الأخيرة ضد إسرائيل فبدأت تعي أن بقاءها بالشكل الراهن والطريقة الحالية لم يعد ممكنا؟

هل تخلصت السلطة من صوت نزار بنات لأن سوء إدارتها لانتفاضة شعب فلسطين في مايو 2021 هز دورها وجعلها عارية أمام عموم الشعب العربي الفلسطيني؟

* * *

بقلم: شفيق ناظم الغبرا

* د. شفيق ناظم الغبرا أستاذ العلوم السياسية بجامعة الكويت

المصدر: القدس العربي

موضوعات تهمك:

“فتح”.. جنون السلطة أضاع بوصلتها

قد يعجبك ايضا