مقتل شرطي باكستاني بسبب حمايته فرق تطعيم

أعلنت الشرطة الباكستانية أن مسلحين يقلون دراجة نارية اطلقوا النار على شرطي باكستاني كان في طريقه إلى منزله بعد أن أدى واجبه الأمني بمرافقة فريق تطعيم الأطفال ضد الشلل في بيشاور شمال غربي البلاد.

وقالت الشرطة أن المسلحين أطلقوا النار على الشرطي وأردوه قتيلا.

وفي هجوم آخر اليوم الأحد استهدف قوات الشرطة التي توفر الأمن لفرق التطعيم ضد شلل الأطفال، فقد انفجرت قنبلة زرعت على جانب الطريق أثناء مرور سيارة تابعة للشرطة خلال مرافقتها فريقا للتطعيم في منطقة لادا بمقاطعة جنوب وزيرستان مما أدى إلى إصابة ضابط.

ولم يصب أي عضو من أعضاء فرق التطعيم بأذى في كلا الهجومين ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنهما،

ويأتي الاعتداءان بعد يومين من إطلاق الحكومة حملة للتطعيم ضد شلل الأطفال في 18 منطقة بالمقاطعة للقضاء على المرض بحلول نهاية العالم.

وعادة ما يستهدف المسلحون فرق شلل الأطفال والفرق الأمنية المكلفة بحمايتهم بدعوى أن تلك الحملات مؤامرة غربية لمنع الأطفال من الإنجاب.

يذكر أن أفغانستان وباكستان هما الدولتان في العالم اللذان لا يزال شلل الأطفال متوطن فيهما.

موضوعات تهمك:

قد يعجبك ايضا