مغادرات جماعية من لندن عقب تشديد القيود

تشهد العاصمة البريطانية لندن, حركة مغادرة جماعية كثيفة, وذلك بعد قرار تشديد قيود الحركة على خلفية كشف سلالة جديدة من فيروس كورونا.

وأشارت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية, إلى أن حشود المواطنين تكدّست في محطات القطار الرئيسية بالمدينة قبل أن تدخل الإجراءات الجديدة حيز التنفيذ.

كما شهدت العاصمة اختناقات مرورية كبيرة على الطرق السريعة الرئيسية التي تربط لندن بأجزاء أخرى من البلاد.

وعلّقت العديد من الدول الأوروبية والعالمية أيضاً, الرحلات الجوية والبرية والبحرية مع المملكة المتحدة, وذلك على خلفية ظهور السلالة الجديدة من فيروس كورونا في المملكة.

وكان وزير الصحة البريطاني مات هانكوك, قد أعلن, عن السلالة الجديدة التي ظهرت جنوب شرق البلاد الأسبوع الماضي، مبرزاً قدرة هذه السلالة أكثر من سابقاتها على التفشي على الرغم من أنه ليس واضحاً بعد ما إذا كانت أعراضها أخطر أو تؤدي إلى حالات مرضية أشد.

في حين قال المستشار العلمي للحكومة البريطانية، باتريك فالانس، إن السلالة الجديدة “تنتشر بسرعة” وتصبح الشكل “المهيمن”.

وأضاف فلانس, أن هذه السلالة كانت وراء “زيادة حادة جداً” في الحالات التي تستدعي العلاج في المستشفى خلال الشهر الجاري.

قد يعجبك ايضا