معلومات تؤكد استيراد واشنطن للنفط الإيراني رغم العقوبات

استوردت الولايات المتحدة الأمريكية شحنة نادرة من الخام الإيراني بلغ حجمها 1.033 مليون برميل, في مارس/ آذار الماضي, وذلك وفقاً لما ذكرته بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية, كما أنه تم الاستيراد رغم العقوبات المفروضة على قطاع الطاقة الإيراني.

وبحسب وكالة رويترز, فإن البيانات أظهرت على موقع إدارة معلومات الطاقة أن الشحنة تمثل ثاني استيراد للولايات المتحدة للنفط من إيران منذ أواخر عام 1991, ولم تكشف إدارة معلومات الطاقة عن تفاصيل أخرى عن الشحنة الإيرانية.

من جهته, رد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية, سعيد خطيب زاده, اليوم الاثنين, أنه لا يملك أي معلومات حول شراء الولايات المتحدة الأمريكية نفطاً من إيران في مارس الماضي.

وقال زاده: إن “الحديث عن استيراد النفط الإيراني من قبل أمريكا ربما يعني موضوعا آخر, وليس لدينا في الخارجية تفاصيل بشأنه في الوقت الحالي ولا يمكن تقديم تعليق محدد عن الأمر”.

ويشار إلى أن الولايات المتحدة انسحبت عام 2018 بشكل أحادي من الاتفاق النووي, وعمدت إلى تطبيق عقوبات على إيران, في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني 2018.

وتشمل العقوبات الأمريكية مختلف القطاعات الاقتصادية والمالية والصناعية وعلى رأسها قطاع النفط الذي يعتبر مصدر الدخل الأساسي للعملات الصعبة التي تحتاجها إيران.

موضوعات قد تهمك:

رئيس الموساد يعيد التحريض ضد إيران

إيران تنفي اعتقالها عناصر من الجيش الأرميني

 

 

قد يعجبك ايضا