معتز مطر لن يكون الأخير: تفاصيل تصيفة مصر مذيعي إسطنبول

معتز مطر من جديد يثير الجدل، وذلك بإعلانه تركه قناة الشرق الفضائية المعادية للنظام المصري وتبث من تركيا، وذلك في تطور جديد على الإعلام المصري المعارض الناطق بالعربية ويبث من مدينة إسطنبول.

وأثير الجدل مؤخرا مع إعلان التقارب بين مصر وتركيا ونية إعادة تطبيع العلاقات، مع الكشف عن تعليمات من جانب النظام التركي للإعلام المصري الذي يهاجم الحكومة المصرية والرئيس عبدالفتاح السيسي، بوقف تلك اللهجة التحريضية وغير اللائقة، فيما قال مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ياسين أقطاي، أن السلطات في تركيا لم تكن مهتمة بما يبث على تلك القنوات المعارضة، ومع التركيز فيما يبثون تبين أنه محتوى تحريضي غير لائقة وتم فرض المراقبة على الإعلام المصري المعارض.

معتز مطر

وقالت تقارير ان القنوات المعارضة في إسطنبول والتي تضم قناة الشرق ووطن ومكملين، ومواقع صحفية أخرى، تلقت إخطارا من السلطات يفيد بتحذيرها من استمرار اللهجة المعادية للحكومة المصرية، مطالبين بضبط الخطاب الإعلامي وفقا لمواثيق الشرف الإعلامي والقوانين المنظمة للإعلام في تركيا، بينما ذكرت تقارير اخرى أن الإخطار كان عبارة عن تخيير تلك القنوات بين الإغلاق أو ضبط المحتوى بما يليق مع التوجه التركي الجديد من النظام المصري ونية إعادة تطبيع العلاقات بين البلدين.

معتز مطر يرحل عن قناة الشرق

وأعلن معتز مطر المذيع المقرب من جماعة الإخوان المسلمين والمقيم في تركيا، عن رحيله عن قناة الشرق،وذلك عبر مقطع فيديو بثه في وقت لاحق عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، مؤكدا رحيله وفريقه رسميا من القناة، قائلا: “بعد سبع سنوات نحمل عصانا ونرحل”.

وقال مطر في الفيديو” تحياتي لكل زملائي سأفتقدكم لقد رحلت وفريق البرنامج الخاص بي في قناة الشرق.. ماذا بعد؟”.

ولم يعلن المذيع عن تفاصيل وجهته المقبلة، كما لم يذكر سبب الرحيل عن القناة وذلك على خلفية التقارب المصري التركي الأخير، وعلى الرغم من أن تقارير اكدت أن رحيل البرنامج كان بسبب رفض مطر وفريقه الانضباط وفقا للسياسة التحريرية الجديدة، إلا أن الأمور لم تكن كذلك كما ذكر مصدر من العاملين في القناة.

معتز مطر

لماذا رحل معتز مطر وأين يتجه؟

وذكر المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن هويته حتى لا يتم إيذاءه في “أكل عيشه”، أن معتز مطر فضل أن يكون الرحيل معلنا من جانبه بدلا من إعلان القناة فصله، وذلك على خلفية القرارات التركية الجديدة بما يخص القنوات المصرية المعارضة.

وذكر المصدر ان التعليمات جاءت حرفيا تطالب برحيل معتز مطر بالإضافة إلى آخرين، مشيرا إلى انه على ما يبدو فإن السلطات المصرية طلبت من السلطات التركية وقف مذيعين بالاسم، في القناة نظرا لنشاطهم القوي في الهجوم والتحريض على النظام في مصر.

وأوضح قائلا ان القناة أيضا قد تفصل مذيعين آخرين من القناة أو يرحلون بنفس الطريقة التي رحل بها مطر، من بينهم الإعلامي هشام عبدالله.

معتز مطر

لكن مصدر آخر من قناة مكملين “فضل عدم الكشف عن هويته” أكد أن القناة هي الأخرى لديها أوامر برحيل عدد من المذيعين على غرار ما حدث مع معتز مطر مشيرا إلى ان أبرز الأسماء المرشحة لذلك هو حمزة زوبع صاحب برنامج مع زوبع الذي يبث عبر القناة، إلى جانب الإعلامي محمد ناصر الذي يقدم برنامج “مصر النهاردة”، والذي اعلن مؤخرا مثلما أعلن مطر سابقا أنه في إجازة مفتوحة من برنامجه.

معتز مطر
معتز مطر ومحمد ناصر
معتز مطر
حمزة زوبع

وبالتواصل مع مصدر دبلوماسي مصري، فقد كشف عن أن مصر لن تقبل باستمرار اللهجة العدائية من جانب الإعلام الناطق باللهجة المصرية في تركيا، مشيرا إلى أن رحيل معتز مطر وغيره سيكون عبرة لكل من تسول له نفسه التحريض ضد مصر ومحاولة إثارة الفتنة.

وِأشار مصدر إلى ان مصر طالبت بوقف كل المذيعين الصادر بحقهم أحكام قضائية مصرية، أدينوا خلالها في تهم التحريض والعداء لمصر وإثارة الفتن ومحاولة صناعة الأزمات.

ولم يتبين بعد وجهة معتز مطر وهؤلاء المذيعين إلا أن مطر أعلن سابقا نيته السفر إلى أي دولة أخرى يقوم فيها بقول ما شاء بحق النظام المصري، حتى ولو لجأ لقناته على موقع يوتيوب، في الوقت الذي تحدثت فيه تقارير ان جماعة الإخوان في الخارج تحاول تأمين عمل جديد لهؤلاء خارج تركيا في إحدى القنوات التابعة أو الموالية من خلال علاقاتهم.

موضوعات تهمك:

قناة الشرق وقنوات الإخوان توجهه سهامها في هذا الاتجاه

قد يعجبك ايضا