مسؤولون أمريكيون يؤكدون تصريحات الحرس الثوري

أكد مسؤولون أمريكيون صحة تصريحات الحرس الثوري الإيراني، احتجازه ناقلة أجنبية في خليج عمان، حيث نقلت وكالة أسوشيتد برس عن المسؤولين قولهم أن قوات الحرس الثوري احتجزت بالقوة يوم 24 أكتوبر الناقلة MV Southys وتحمل علم فيتنام.

ووفقا لبيانات موقع “MarineTraffic”، الذي يتتبع الملاحة البحرية فإنه لا تزال تلك السفينة في ميناء بندر عباس الإيراني منذ نهاية أكتوبر.

من جانبه قال مسؤول عسكري أمريكي لمجلة نيوزويك، أن الحادث وقع في خليج عمان الأسبوع الماضي مفندا ادعاءات الحرس الثوري بأن الناقلة استخدمت من جانب الجيش في محاولته مصادرة شحنة نفط إيرانية.

وأكد المسؤول على أن دور القوات الأمريكية خلال الحادث اقتضر أن يكون بالمتابعة فقط مؤكدا أن العسكريين الأمريكيين بادروا إلى متابعة الوضع بعد رصد نحو عشرة قوارب سريعة إيرانية ومروحية في موقع الحادث.

وأشار المسؤول إلى أن الجانب الأمريكي لم يكشف عن تفاصيل الحادث على الفور بسبب عدد من الأمور الحساسة متهما الإيرانيين باستغلال ما حدث ضد أمريكا.

وكان بيان صادر عن الحرس الثوري اليوم قد زعم فيه فشل القوات الأمريكية في منع اقتياد الناقلة إلى المياه الإقليمية الإيرانية، مشيرا إلى أن السفينة دخلت مياه إيران الإقليمية يوم 25 أكتوبر.

موضوعات تهمك:

إعلام إيراني: مواجهة بين مدمرة أمريكية وقوات إيرانية

قد يعجبك ايضا