مروان بابلو يلاعب جمهوره “حاورينا يا كيكا”: هكذا علق محبوه

تصد اسم المطرب الشاب مروان بابلو محرك البحث جوجل خلال الساعات الماضية، حيث انتشر مقطع فيديو له أمس يظهر فيه مطرب الراب المصري يغني جزءا من أغنية جديدة له، ليعود من الاعتزال به بعد أكثر من 11 شهرا من الغياب، حيث أعلن اعتزال الغناء قبل نحو عام لأسباب دينية بحتة.

بعد انتشار فيديو مروان بابلو تصدر بمحركات البحث بالإضافة إلى تصدره الأكثر رواجا على موقع التدوينات القصيرة تويتر.

وكان المطرب الشاب قد أعلن اعتزاله الفن بشكل نهائي في مارس العام الماضي، حيث كتب وقتها على صفحته الشخصية بموقع الصور انستجرام: “هذا القرار سيكون من أجل التركيز في طاعة الله”، بينما كتب وقتها عبر خاصية الاستوري على نفس الموقع: “محدش يطلب مني أرجع تاني بعد إذنكم، أنا بتوب لربنا حاليًا، وبتمنى من ربنا إنه يتقبلها مني، وياريت أي حد سمعني وصدقني يعمل كده برضه، وربنا يسامحني ويهديني ويثبتني ويغفر لي، الموضوع مش قابل للنقاش، شكرًا لتفهمكم”.

“حاوريني يا كيكا”، هكذا كان يلاعب مروان بابلو جمهوره بالاعتزال تارة والعدول عن قراره تارة أخرى، حيث أعلن مرارا هذا القرار وتراجع عنه ولم تكن تلك هي المرة الأولى، حيث سبق وأن اعلن عن اعتزاله الفني في فبراير عام 2020 وأعلن نيته العودة بعدها قبل أن يقرر نهائيا الاعتزال، ولكنه عدل عن القرار قبل يوم واحد.

جمهور مروان بابلو سعيد

مروان بابلو

احتفى عدد ضخم من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعودة مروان بابلو من جديد للغناء وكتب المئات يرحبون بعودة من سموه الملك لغناء الراب مجددا.

وكتب أحد المعلقين: “أحلى خبر سمعته من شهور، عود حميد يا ملك الراب”، بينما علق الفنان الكبير ماجد الكيدواني قائلا: “الاب الروحي للراب”.

بينما كتب آخر: “كدا مش هنشيل هم حاجة تاني، ملك الراب معنا فمن علينا”، بينما علق آخر: “مروان بابلو موت اخبار البيف والديسات و اكتسح التايملاين بفيديو 30 ثانية ، حركة صايعة فشخ”. بينما علق آخر ساخرا: “اوعى تكون بتضحك على عمك الضو”.

وكتب معلق آخر: “شباب مروان مسجل الالبوم من شهرين واكتر وفي كليب تصويره خلص ومتسربش منهم حرف اشمعني دلوقتي اتسرب ، وتسريبه موت كل الضجة الي كانت حاصلة علي البيف وبقا هو التريند”.

من هو مروان بابلو

مروان بابلو

هو مروان أحمد مطاوع من مواليد الإسكندرية عام 1996 يبلغ من العمر 24 عاما.

بدأ أغاني الراب في عام 2014 عندما كان وقتها عمره 17 عاما فقط واستطاع في فترة وجيزة أن يصنع شهرة واسعة وينتشر بين جمهور الشباب، واستمر في الغناء لمدة ستة سنوات ودخل باب الشهرة في اغاني الراب من أوسع الأبواب.

غنى مطرب الراب الشاب عدد كبير من الأغاني منها الغلاف أوزريس، وحققت تلك شهرة واسعة كما تعاون مع عدد من فرق الفن الموازي أو ما يطلق عليه “الأندر جراوند”، وبدأ الغناء عن طريق السوشيل ميديا وموقع الفيديوهات يوتيوب مثله مثل غيره قبل أن يحقق شهرته الواسعة ويقام له الحفلات المختلفة التي كان يحضرها الآلاف من جمهوره.

تعاون مروان بابلو مع عدد من المطربين أبرزهم مغني الراب والمهرجانات “السادات”، وصنعا معا عدة أغاني أبرزها: “سندباد” و”أبو مكة”.

تعتبر أغنية الجميزة نقطة فاصلة في حياة مروان بابلو الفنية، حيث تسببت في شهرة ضخمة للمطرب، وحققت مشاهدات مرتفعة جدا على موقع يوتيوب، ولا تزال إلى الآن هي أفضل ما غنى بالنسبة لجمهوره.

موضوعات تهمك:

هبة الدري ونواف العلي: سر التراشق الأخير بين الطليقين

قد يعجبك ايضا