مرتضى منصور في المحاكمة والجمهور يده على قلبه

تصدر اسم مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك المقال بسبب فساد مالي وإداري، محرك البحث جوجل، حيث يترقب الجمهور الأبيض ومجلس الإدارة الحالي وأعضاء الجمعية العمومية، جلسة المجكمة التي تنعقد اليوم الأحد للنظر في القضية محل الحكم.

والمحكمة معنية بالنظر في الطعن المقدم من نادي الزمالك، الصادر من مرتضى منصور ضد قرار أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة بإيقاف وتجميد المجلس المنتخب، وتعلن المحكمة اليوم قرارها في الشق الموضوعي بعودة منصور لرئاسة النادي او تأجيل القضية، وهو الاتجاه المتوقع بشكل أكبر حيث يتوقع أن يتم تأجيل القضية.

مرتضى منصور

هل يعود مرتضى منصور لرئاسة الزمالك؟

إلى الآن لم تصدر النيابة العامة المصرية قرارها بشأن التحقيقات بحق مرتضى منصور ونجليه ومجلس الإدارة المتهمين بقضايا فساد إداري ومالي خلال رئاستهم لنادي الزمالك.

ويخشى الكثيرون من عشاق نادي الزمالك من عودة مرتضى لرئاسة النادي وهو الذي كان يتعامل مع النادي على كونه “ملك” خاص به وبأبنائها، ويأتي ذلك في الوقت الذي ينافس فيه الزمالك على لقب الدوري العام هذا الموسم، ولا يريد الجمهور أي أزمات جديدة أو أي شئ خارج التوقعات يشتت الفريق الأول لكرة القدم وإدارته وجهازه الفني ويبعده عن المنافسة خاصة وأن النادي بحاجة إلى 11 يوما فقط لينهي الدوري خاصة وأنه بحاجة لكل نقاط المباريات المتبقية ليتربع على عرش الدوري هذا الموسم.

مرتضى منصور

وعلى ما هو مرجح فإنه سيتم تأجيل القضية إلى ما بعد انتهاء الدوري العام لكي لا يتشتت الفريق ويوجه أي اتهامات للمحكمة بالعمل على تدمير النادي كما يدعي عدد كبير من جمهور النادي الأبيض.

ويقول مصدر من داخل وزارة الشباب والرياضة أن مرتضى منصور أمره الآن في يد القضاء والنيابة العامة ولا يوجد أي حديث عن إعادته لرئاسة نادي الزمالك من جديد، وقد ذكر مصدر حكومي سابق أن قرار انهاء عمل مرتضى كان لأسباب خروجه الدائم عن النص، وهو ما لا تريده الدولة وتوجهها في تهدئة الرأي العام.

موضوعات تهمك:

مرتضى منصور “يخلط السم بالعسل ويفتعل أزمة جديدة”

قد يعجبك ايضا