مذبحة عرقية جديدة في إثيوبيا تودي بحياة العشرات

أعلنت وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية، اليوم الأربعاء، أن عشرات الأشخاص قتلوا في مذبحة عرقية جديدة في إثيوبيا.

وقالت وكالة أمهرة الإثيوبية نقلا عن شهود عيان قولهم ان الهجوم تم صباح اليوم الأربعاء في منطقة ميتيكل بمنطقة بني شنقول قمز.

وحدث الهجوم بعد يوم من زيارة رئيس الوزراء آبي أحمد للمنطقة وتحدثه عن ضرورة تقديم المسؤولين عن الهجمات الأخيرة للعدالة، وفقا للمصدر ذاته.

وتعتبر الاشتباكات لأسباب عرقية أكبر أزمة تواجه رئيس الوزراء الإثيوبي خاصة بما يتعلق بالوحدة الوطنية في إثيوبيا التي لديها 80 مجموعة عرقية.

ولم تذكر الوكالة من هم المهاجمون بينما قال الحزب الحاكم في المنطقة أن قطاع طرق مسلحين هم من ارتكبوا تلك الجرائم المروعة.

بينما قالت منظمة العفو الدولية في وقت سابق أن هجوم شنه متمردون في الأول من نوفمبر في منطقة أوروميا غربي البلاد مما تسبب في 54 شخصا.

كما قتل 14 مواطنا مدنيا في هجوم بمنطقة بني شنقول قمر مطلع أكتوبر الماضي وفقا لتقارير، وذلك بعد هجوم دامي وقع في شهر سبتمبر المقبل مما أدى إلى نزوح أكثر من 300 شخصا من مناطقهم.

موضوعات تهمك:

إثيوبيا: نزوح بعض اللاجئين إلى مصر امر مؤقت

قد يعجبك ايضا