مدير مكتب التحقيقات الفدرالي يفقد ثقة موظفيه بسبب نجل بايدن

محمد جابر1 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
محمد جابر
العالم
مدير مكتب التحقيقات الفدرالي

طال مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي كريستوفر راي، ثقة العملاء من المكتب بعد استقالة مسؤول متهم بحماية الكمبيوتر الخاص بهانتر بايدن نجل الرئيس الأمريكي جو بايدن من تحقيق جنائي.

وقد أسقط العملاء الثقة عن رئيسهم، وقال كورت سيوزداك المحامي الذي يمثل المبلغين عن المخالفات في مكتب التحقيقات الفدرالي إف بي آي، لصحيفة واشنطن تايمز أن عددًا من أفراد المكتب يشعرون أن مديرهم قد فقد السيطرة على إدارة عمل المكتب وأنه أصبح من الواجب عليه أن يترك منصبه.

وأضاف أن عملاء الإف بي آي، أكدوا له أنهم فقدوا الثقة بمديرهم ويقولون له أن كل ما يفعله له كريستوفر راي هو القول أنهم بحاجة إلى مزيد من التدريب ويجب أن يفعلوا أشياء حيال هذا أو لن نتسامح مع ذلك.

وجاءت التعليقات في أعقاب استقالة تيموثي ثيبولت كبير العملاء المسؤولين عن المكتب الميداني لمكتب التحقيقات الفدرالي في واشنطن، وسط مزاعم بإن منع التحقيقات في جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص بنجل الرئيس بايدن هانتر بايدن.

وقال محامي ثيبولت أن استقالته لا علاقة لها بهذه المزاعم وأنه لم يسع لإغلاق التحقيق في جهاز الكمبيوتر المحمول.

إلا أن سيوزدان شدد على أن ثيبولت غادر المكتب في مارس بعد ربع قرن من العمل به لإن الإدارة فشلت في محاسبة الرؤساء وهي مشكلة تتبع من التسييس على أعلى مستويات الوكالة مؤكدًا أن المبلغين عن المخالفات قالوا أن راي الذي عينه الرئيس السابق دونالد ترامب عام 2017 لم يتخذ أي إجراء عندما واجه مشكلات داخل المكتب تراوحت بين إجبار العملاء على توقيع إفادات كاذبة إلى ادعاءات بالتحرش.

موضوعات تهمك:

اعتقال أمريكي هدد بقتل عملاء FBI دعمًا لترامب

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة