محمد الشرنوبي وخطر دمار مستقبله الفني

تصدر الممثل محمد الشرنوبي محرك البحث جوجل خلال الساعات الماضية بعد المشكلات التي وقعت تلو الأخرى فوق رأسه مؤخرا، بدءا من مشكلته مع المنتجة سارة الطباخ، وشهادة منتشرة تفيد بحصوله على شهادة الاعدادية فقط، ما اعتبرها البعض بمثابة فضيحة، وقد عانى الممثل الشاب من تلك الأزمات المتتالية التي يعتبرها البعض ضربات قاصمة.

محمد الشرنوبي والإعدادية

وعبر مواقع التواصل الاجتماعي انتشرت مؤخرا وثيقة تؤكد أن الشرنوبي حاصل على الشهادة الإعدادية فقط دون حصوله على أي مؤهل دراسي آخر، ودعا البعض نقابة المهن الموسيقية إلى إيقاف الشرنوبي عن الغناء بسبب عدم استكمال تعليمه، بينما قال البعض أن تلك فضيحة أخلاقية حيث أخفى النجم حقيقة درجته التعليمية عن الجمهور، لكن البعض دافع عنه مؤكدا أنه لا يهم درجته العلمية ولكن ما يقدمه للناس من فن.

محمد الشرنوبي

من جهتها ردت النقابة على لسان المتحدث باسمها طارق مرتضى الذي أكد أنه لا يعرف شيئا عن حقيقة ذلك المؤهل الدراسي للفنان محمد الشرنوبي وللرد على صحة الوثيقة من عدمها يجب ان يحضر الملف الخاص بالفنان والمتواجد بنقابة المهن الموسيقية.

وعن مصير عضوية محمد الشرنوبي بالنقابة بسبب شهادة الاعدادية في حال عدم حصوله على مؤهل عالي أو متوسط قال مرتضى في تصريحات صحفية أنه لا يستوجب عضوية النقابة لمن هم حاصلين على شهادات عليا أو شهادات متوسطة حيث يكفي فقط أن يكون المتقدم للعضوية أن يجيد القراءة والكتابة وهو ما ينطبق على أي شخص وليس الشرنوبي فقط”.

وبعد تصريحات النقابة بات الممثل والمغني الشاب في موقف أفضل بالنسبة للجمهور الفني، إلا أن أزمته مع سارة الطباخ لا تنتهي.

محمد الشرنوبي وسارة الطباخ

محمد الشرنوبي

أما فيما يتعلق بقضيته مع سارة الطباخ والدعوى المرفوعة من قبله ضد سارة الطباخ لإنهاء العقد معها، فقد خسرها محمد الشرنوبي وتم رفض الدعوى، لكن محامي الفنان أكد انه أقدم على تقديم استئناف على الحكم والأمر متعلق بدعوى وقف تحكم سارة الطباخ في العقد، لكن الطعن في انهاء عقد الاحتكار نفسه لا يزال مرفوعا في المحكمة الاقتصادية وبانتظار الحكم به.

وفي حال ربحت سارة الطباخ تلك القضايا بشكل نهائي ضد محمد الشرنوبي فإنها قد تتحكم في مستقبله الفني لسنوات وقد يؤدي ذلك للقضاء عليه نهائيا مثلما حدث بين بهاء سلطان المطرب الشهير ومنتجه السابق.

موضوعات تهمك:

نانسي عجرم لـ عمرو أديب: سلامة قلبك

قد يعجبك ايضا