مارلين مونرو تثير الجمهور بعد فيلم الشقراء: “قاسي وبشع”

رحاب علي1 أكتوبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
رحاب علي
تريند
Ad Space
مارلين مونرو

تصدر اسم مارلين مونرو محركات البحث، خلال الساعات الماضية، بعد عرض منصة نتفلكس لفيلم يروي قصية حياتها تحت عنوان ” Blonde “، وذلك بعد أن تم عرض الفيلم في مهرجان فينيسيا، بينما اهتم الجمهور بالفيلم عن واحدة من أبرز نجمات الخمسينيات من القرن الماضي.

فيلم مارلين مونرو التراجيدي

الفيلم المعروض مؤخرًا على منصة نتفلكس بشكل حصري إلى مستخدميها البالغ عددهم 220 مليونًا، سيستعرض محطات ترايجيدية، في الوقت الذي كان الجمهور ينتظر مزيد من اللمعان والبهجة عن النجمة الشهيرة التي كانت حياتها الظاهرة لامعة للغاية.

يعرض الفيلم محطات التراجيدي في حياة مارلين مونرو، والذي يبدأ بعرض طفولتها التي عانت خلالها حتى وصلت إلى قمة الشهرة والمجد في الخمسينيات، واهتم الفيلم بعرض طرفي معاناتها الحياتية، الأولى مرتبطة بالبحث عن والدها، الذي لم تتعرف عليه يومًا، مع محاولة إنجابها طفل.

هذا العمل يقضي على البريق الذي كان يحيط بالممثلة المخضرمة، وكأنه يتجاهل وجوده، والتي توفيت عن 36 عامًا، بينما يظهر مأساة حياتها.

مارلين مونرو

وفي الفيلم تظهر مارلين مونرو واسمها الحقيقي نورما جين خلال الفيلم كله بصورة امرأة ضعيفة يقوم الرجال باستغلالها طوال حياتها كما يعرض الجانب النفسي الهش الذي انبنى على فترة طفولة معذبة بسبب والدتها العنيفة.

ومنذ اللحظة التي أصبحت فيها الحسناء شقراء المثالية لهوليوود أصبحت سمات مونرو البارزة قوام الساعة الرملية والشفاه الحمراء الممتلئة والرموش الطويلة والعينين الحالمتين والتعريف بمعايير الأنوثة التي لا تزال تعتبر مثالثة على نطاق واسع.

الجمهور ينتقد فيلم مارلين مونرو بلوند

وبحسب ديلي ميل فقد أثار الفيلم الذي يعرض السيرة الذاتية إلى مارلين مونرو من بطولة آنا دي أرماس المشاهدين، وأحزنهم للغاية ووصفوه بالكئيب، بل وقال الموقع أن بعض المشاهدين أقفلوا التلفاز بعد أقل من ثلث ساعة من مساهدة هذا الفيلم.

وقد اشتكى عدد كبير من المشاهدين بحسب الموقع من الفيلم بعد إطلاقه على منصة نتفلكس يوم الأربعاء الماضي، حيث انتقد المشاهدون الفيلم وطريقة العرض المأساوية لقصة النجم الكبيرة، بل إن البعض لم يتحمل بداية الفيلم وأغلقوه سريعًا واصفين إياه بالمأساوي والفظيع.

مارلين مونرو

وقد قالت مشاهدون أنهم شاهدوا 20 دقيقة من حوالي 3 ساعات، ولم تكن تلك الدقائق سوى عبارة عن قسوة وألم وحزن، وقال أحد المتابعين “أغلقت هذا الفيلم بعد 10 دقائق”، بينما قال مشاهدون عرب أنهم تابعوا الفيلم حتى نهايته وقالوا أنه الفيلم الذي يشاهد لمرة وحيدة فقط، ولا ينسى من كم الألم والمعاناة التي وجدت به.

أما فيلم مارلين مونرو الجديد بلوند، لإقد حصل على تقييم 5.8 فقط على موقع IMDB المختص بتقييم الأفلام،للفيلم الذي أطلق عليه إسم blonde بالإنجليزية ويعني بالعربية شقراء، والذي تناول السيرة الذاتية للممثلة الراحلة مارلين مونرو وتؤدي دورها آنا دي أرماس.

مارلين مونرو

وتسبب أداء الممثلة الشهيرة صاحبة الـ 34 عامًا في إعجاب الحضور في مهرجان فينيسيا السينمائي لكن الفيلم لم يحصد أي جائزة،ولن يعرض هذا الفيلم في السينمات وإنما على منصة نتفلكس فقط.

موضوعات تهمك:

تولين البكري و فضيحة طلب المذيع لغرفة نومها والسحاقية (فيديو)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة