ليلة دامية في مدينة فرنسية حرائق وقتيل وجرحى

لم تشهد جادة الشانزيليزيه في العاصمة الفرنسية باريس أعمال شغب كما هو معتاد في كل عام، في وسط إجراءات أمنية مشددة حالت دون وقوع أعمال الشغب للاحتفال بالعام الجديد كما هو معتاد كل رأس سنة.

واحفلت جادة الشانزليزيه، واجهة باريس، تحت حراسة 200 شرطي أمنوها وحدها، وذلك لتأمين الجادة التي تشهد كل عام ما يشبه المعارك بالألعاب النارية وغيرها من أدوات الاحتفال التي تخلف خسائر مادية كبيرة واعتقالات.

وإن كانت جادة الشانزليلزيه، قد سلمت من التخريب، إلا أن مناطق أخرى لم تسلم مثل ستراسبورغ وضواحيها التي شهدت انتهاكا لحظر التجول وتم تخريب عددا من الممتلكات وإضرام النيران في 30 سيارة وفقا لما نقلته صحيفة لوفيغارو الفرنسية عن مصادر أمنية، بينما ذكرت تقارير أخرى أن 60 سيارة احترقت ووقعت اعتقالات.

وقتل شاب عمره 25 عاما في انفجار لعبة نارية في مدينة ستراسبورغ بإقليم با زين، حيث تسبب الانفجار في حادث مؤلم فصل رأسه عن جسده، بينما أصيب صديقه بجروح كما جرح ثلاثة أشخاص آخرين في بلدات قريبة بسبب حوادث مرتبطة هي الأخرى بالألعاب النارية.

وفي ليورون خرج ألفا شخص وخرقوا الإجراءات الصحية ونظموا حفلا صاخبا غير مهتمين بتحذيران قوات الأمن حيث اشتبك عدد منهم بالحجارة مع رجال الدرك مما أدى إلى إصابة ثلاثة من الجنود بجروح طفيفة، بينما تم إحراق إحدى عرباتهم.

موضوعات تهمك:

مختل يقتل عناصر شرطة وسط فرنسا ويحرق منزله

قد يعجبك ايضا