ليفربول كان سيئا؟ ومحمد صلاح أيضا

تصدر اسم نادي ليفربول الانجليزي محرك البحث جوجل، وذلك بعد الهزيمة التاريخية التي تعرض لها الريدز أمام إيفرتون مساء أمس السبت، بهدفين للا شئ في الجولة الخامسة والعشرين من الدوري الانجليزي الممتاز ليقترب أكثر فأكثر نحو منتصف الجدول، بعد أن كان في الصدارة هذا الموسم.

وكان الألماني يورجن كلوب مدرب ليفربول قد أعلن في وقت سابق بعد هزيمة تعرض لها، أنه استسلم في المنافسة على البطولة هذا العام، بينما يواصل نادي مانشستر سيتي المباراة تلو الأخرى الفوز والمحافظة على صدارة جدول الترتيب والابتعاد بالمنافسة.

تلقى الريدز هدفا مبكرا في الدقيقة 3 من عمر اللقاء، قبل أن تستقبل شباكه الهدف الثاني من ركلة جزاء بعد الهدف الأول بـ80 دقيقة، وعلى الرغم من الفرص التي أتيحت له أمام المرمى ومحاولاته للعودة للقاء والتعادل إلا أن جميع ذلك باء بالفشل.

ليفربول سيئ

أما عن فريق ليفربول فبرغم كل الغيابات التي يعاني منها الريدز من نقص في اللاعبين الأساسين خاصة في مركز الدفاع، إلا أن ذلك لا يمنع أن الريدز كانوا يلعبون بشكل سيئ للغاية، في وقت كان ايفرتون يؤدي بشكل أفضل واستحق الفوز.

لكن مدرب ليفربول بعد اللقاء كان له رأي آخر، قائلا، أن فريقه كان الطرف الأفضل طوال المباراة التي خسرها أمام إيفرتون، وقال كلوب في تصريحات لشبكة سكاي سبورتس اليوم الأحد، أن “الهدف الأول كان يجب على ليفربول الدفاع بشكل أفضل أمامه كان من الممكن تفادي هذا الهدف، بينما كانت هناك العديد من لحظات كرة القدم الجيدة لذا أدى الفريق بشكل جيد من وجهة نظره الفنية لكن توجب عليهم مواصلة المطاردة ولم يكن اللاعبين هادئين بما يكفي”.

يورجن كلوب ليفربول

وأضاف كلوب أن إيفرتون دافع بشكل جيد وبحماس شديد لكن كانت هناك لحظات تمتع فيه مهاجموا الريدز بحرية كبيرة داخل منطقة الجزاء إلا انهم لم يتمكنوا من إحراز الهدف، أما الشوط الثاني فقد غير كلوب الطريقة على حد قوله، مشيرا إلى أنه أراد تشكيل المزيد من الخطورة على مرمى المنافس وفورا حصل الريدز على الفرص الكبيرة التي أتيحت لساديون ماني داخل منطقة الجزاء وفرصتان لفيرمينو في مكان مناسب، بينما جاءت ركلة الجزاء متأخرة ولم تكن حاسمة، لذلك لا يجب أن الحديث عنها كثيرا.

واستكمل حديثه قائلا: “يمكن الحديث عما حدث لساعة كاملة بالتفاصيل وستدركون وقتها أنهم يتحدثون عن 90 بالمائة من الايجابيات و10 بالمائة من السلبيات”.

ليفربول
ليفربول

ليفربول سيئ ومحمد صلاح أيضا

في المباريات الأخيرة كان الريدز يتعرض للهزائم ويؤدي بشكل سيئ، إلا أن نجمه محمد صلاح كان يقدم مباريات طيبة بمستوى رائع، يجعله يستطيع إحراز الأهداف أو المساعدة في إحرازه مما يمنح ليفربول إمكانية حفظ ماء وجهه، إلا أن ذلك لم يحدث الليلة الماضية.

لم ينجح مهاجم الريدز الملك المصري محمد صلاح في إحراز أي أهداف في شباك إيفرتون بالمباراة التي جمعتهما أمس، كما أنه أدى أداءا متوسطا ولم يكن بالمستوى المطلوب، يكاد يصل إلى سيئ وفقا لتقييمات الصحف الإنجليزية للأداء.

ليفربول

الصحف المختصة وضعت تقييمات لكل لاعبي ليفربول أمام إيفرتون من 1 إلى 10، بينما كانت صحف تختار تقييم صلاح 5 وصحيفة أخرى اختبارت تقييمه 5.2، وكان أعلى تقييم له في المباراة 6 من عشرة، أما أفضل لاعبي الريدز فكان ترينت أكسندر أرنولد الذي وصل متوسط تقييمه إلى 5.8 درجة من عشرة.

موضوعات تهمك:

بايرن ميونخ يواصل النزيف: لماذا هزم الفريق الذي لا يقهر؟

قد يعجبك ايضا