لويس سواريز يودع مدريد بالدموع وهذا سبب رحيله “فيديو”

في مشهد مؤثر ودع الأوروجوياني لويس سواريز زملائه وجمهور نادي أتليتكو مدريد، في الوقت الذي يودع فيه الفريق أيضًا المكسيكي هيكتور هيريرا بعد مباراتيهما أمام إشبيلية في الجولة السابعة والثلاثين من مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم.

وشارك سواريز في التشكيلية الأساسية لفريقه قبل أن يتم استبداله في الدقيقة 65 من عمر اللقاء بزميله ماتيوس كونيا، بينما دخل هيكتور هيريرا الملعب في الدقيقة 78 بدلًا من الأرجنتيني روديغو دي بول.

وبعد نهاية المباراة دخل المهاجم الأوروجوياني لويس سواريز وهيكتور هيريرا وعائلتيهما إلى أرضية الملعب ليقوما بتوديع الجمهور وسط ترحيب حار من المدرجات حتى أن سواريز لم يتمالك نفسه وانهمرت دموعه وهو يودع المشجعين.

ونشر نادي أتليتكو مدريد عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر تغريدة أعلن فيها مغادرة اللاعبين سواريز وهيريرا الفريق وإقامة وداعية لهما بعد المباراة.

وفي التغريدة قال النادي: “بعد نهاية المباراة في ملعب واندا مبتروبوليتانو تم تقديم التحية لسواريز وهيريرا حيث سيودعان عائلة أتليتكو الليلة”.

وأضاف: “بعد نهاية المباراة نعيش لحظات خاصة للغاية”.

ويرجع رحيل لويس سواريز عن مدريد، بعدما بلغ من العمر 35 عامًا، وشجع الفريق على رحيله، كبر سنه، مع غيابه عن مستواه المعهود له الموسم الماضي، حيث سجل هذا الموسم 13 هدفًا فقط في مختلف المسابقات وابتعد بشكل كامل عن التشكيل الأساسي للفريق خلال الدور الثاني للمسابقة.

موضوعات تهمك:

مفاجأة.. سواريز قد يعود إلى برشلونة

سواريز على رادرا الدوري التركي 

قد يعجبك ايضا