لوكاشينكو يهدد الاتحاد الأوروبي ويتحدث عن تسليح المهاجرين

لوكاشينكو يهدد الاتحاد الأوروبي ويتحدث عن تسليح المهاجرين

هدد الرئيس البيلاروسي, ألكسندر لوكاشينكو, اليوم الخميس, بأن بلاده ستتخذ اجراءات صارمة في حال أقدم الاتحاد الأوروبي على فرض حزمة عقوبات جديدة على مينسك.

وقال لوكاشينكو: “بولندا تحاول تخويفنا بأنها ستغلق الحدود, نقول لهم بكل وضوح .. أغلقوها هذه ليست القضية الأساسية, إن القضية الأساسية هي عندما تقوم بيلاروس بإغلاق إمدادات الغاز إلى أوروبا التي تمر عبر أراضيها”.

وأكد على أن مينسك لن تغفر للاتحاد الأوروبي أبداً في حال أقدم على فرض عقوبات جديدة ضد بيلاروس, مشيراً إلى أنه كانت تجري محاولات لنقل الأسلحة والذخائر إلى مخيمات اللاجئين وأن الوضع خطير للغاية.

كما أعلن أن السلطات البيلاروسية تحاول ضبط الوضع قد الإمكان, لكي لا يصل السلاح إلى المهاجرين لأن من بين المهاجرين “أكراد” و الأكراد مقاتلون, محذّراً من أن أي عمل (ضرب مهاجرين) يمكن أن يؤدي لتصعيد.

في سياق متصل, أعلنت وزارة الخارجية في بولندا, اليوم الخميس, أنها لن تسمح أبداً بدخول المهاجرين من بيلاروس إلى أراضيها محذّرة السلطات البيلاروسية من تسليح المهاجرين.

يشار إلى أن الدول والمؤسسات الأوروبية, ترى أن قضية الهجرة من بيلاروسيا ما هي إلا عمل انتقامي من مينسك بسبب فرض الاتحاد الأوروبي حزمة عقوبات أثرت بشكل كبير على الاقتصاد البيلاروسي.

موضوعات قد تهمك:

قوات بولندية وليتوانية تتجه إلى الحدود لمواجهة اللاجئين

بالفيديو.. الأمن البولندي يطلق النار على اللاجئين

 

 

قد يعجبك ايضا