لماذا توقفت توربينات سد النهضة عن توليد الكهرباء؟

محمد خالد17 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
محمد خالد
العرب
Ad Space
سد النهضة عمرو موسى

تحدث خبير المياه المصري الدكتور عباس شراقي عن سبب توقف توربينات سد النهضة الأثيوبي عن توليد الكهرباء.

وفي تصريحات لموقع روسيا اليوم، قال أن استمرار توقف التوربينين قد يكون بسبب الطمي حيث تظهر الأقمار الصناعية للمرة الرابعة على التوالي منذ الأول من سبتمبر الجاري توقف التوربينين عن توليد الكهرباء وكان في البداية احتمال أن يكون التصوير الصباحي في غير أوقات التشغيل لكن لا يمكن أن يكون صدفة في المرات الأربع للتوربينين الاثنين.

وأضاف أنه قد يكون سبب التوقف هو صعوبات فنية في التشغيل خلال فترة الفيضان والتي تسببت كميات الطمي الكبيرة فيها مشاكل في تشغيل التوربينات حيث تحتل أثيوبيا المرتبة الأولى عالميًا في شدة انجراف التربة.

وأوضح أنه يتم نقل أكثر من 150 مليون متر مكعب من الطمي سنويًا من خلال النيل الأزرق نظرًا لشدة الأمطار وسرعة جريان المياه من ارتفاعات أعلى من سد النهضة بأكثر من أربعة آلاف متر وضعف الصخور النارية البركانية وهو ما ساعد في تكوين أراضي طينية في السودان ومصر.

كما أن الصور الفضائية تظهر أيضًا استمرار غلق بوابتي التصريف الذي تزامن مع توقف التوربينين في الأول من سبتمبر الجاري.

وأوضح الخبير أنه على الرغم من أن تشغيل التوربينين في صالح مصر والسودان حيث تمر المياه منهما ولكن نظرًا لضعف التشغيل فإن كمية المياه التي تخرج قليلة للغاية ولا تشكل أهمية كبيرة وهو ما دفع أثيوبيا إلى فتح بوابتي التصريف في 12 مارس الماضي لتجفيف الممر الأوسط ولم تستفد أثيوبيا حتى الآن من سد النهضة بعد مرور أكثر من 11 عامًا على بدء البناء وتخزين 17 مليار متر مكعب على ثلاث مراحل.

وأشار إلى أن فتح بوابتي التصريف أو غلقهما ليس له أهمية أيضًا حاليًا نظرًا لاستمرار تدفق مياه الفيضان من أعل الممر الأوسط بمعدل 400 مليون متر مكعب يوميًا، وكانت أهميتهما أثناء التخزين الثالث حيث كانتا الممر الوحيد للمياه بمعدل حوالي 60 مليون متر مكعب لتلبية الاستخدامات السودانية حتى لا يتكرر ما حدث من انخفاض مستوى النهر وخروج بعض محطات مياه الشرب على النيل الأزرق في السودان أثناء التخزين الأول بين الأول و21 يونيو 2020.

موضوعات تهمك:

سد النهضة لن ينير ظلام إثيوبيا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة