لجين الهذلول رد فعلها على الحكم وردود أفعال النشطاء

لجين الهذلول

تصدرت الناشطة السعودية الحقوقية لجين الهذلول محرك البحث جوجل، كما تصدرت حديث النشطاء في مختلف الدول العربية خلال الساعات الأخيرة، بعد صدور الحكم ضدها بالحبس لمدة خمس سنوات و8 أشهر لادانتها من قبل محكمة جزائية عقدت بالرياض، على اتهامات لها بالإضرار بالأمن القومي والتخابر مع جهات أجنبية واتهامات لها علاقة بالإرهاب وتهديد الدولة السعودية، على حد قول المحكمة.

وصدر حكم ضد الناشطة السعودية الحقوقية المهتمة بحقوق الانسان والمرأة، بالسجن لمدة 5 أعوام وثمانية أشهر مع إيقاف نصف المدة ومعاقبتها بالنصف فقط، مما يعني ان الحكم الذي سيتم تنفيذه بحقها هو السجن لمدة عامين وعشرة أشهر، مما يعني اقتراب انتهاء المدة.

وتسبب هذا الحكم في سعادة بالغة لدى عدد من النشطاء العرب الداعمين للناشطة السعودية، بينما أبدى البعض حنقهم وغضبهم من الحكم الذي اعتبروه ظالما للناشطة السلمية التي لم ترتكب أي جريمة سوى أنها تريد حياة أفضل ولم يعجب ذلك ولي العهد الصغير الذي كان يقول عن نفسه أنه يقود حملة لتحسين وضع المرأة وثورة مجتمعية وفقا لمقربين منه، بينما تذكر عدد من المعلقين بقية المعتقلين ظلما في السجون السعودية من النشطاء والعلماء وعلى رأسهم الشيخ سلمان العودة متمنين أن يصدر حكما مشابها ضده والافراج عنه في وقت قريب في ظل تعمد النظام السعودي استمرار حبسه على الرغم من أن سبب حبسه تدوينة يدعوا فيها لصلاح الذات البين بين الدول المتناحرة.

لجين الهذلول الناشطة الحقوقية تحاكم بمحكمة جنائية

رد فعل لجين الهذلول

كتبت علياء الهذلول شقيقة لجين تدوينة تكشف فيها رد فعل شقيقتها على الحكم قائلة: “كنت ارى ان الحكم هو نوع من حفظ ماء الوجه للقضاء والحكومة. لكن لم اعرف أن لجين لا ترضى أبدًا بالظلم لذلك من المحتمل ان تقدم بطلب استئناف ضد الحكم الصادر الذي صنفها كإرهابية رغم انها لم تمد يدها أبدًا على أحد. وستقوم بعمل استئناف أيضًا ضد الحكم بعدم وجود تعذيب وستطالب بتحقيق جدي.”. مؤكدة بذلك أن شقيقتها غير راضية عن الحكم الظالم وستستأنف ضده.

وقد كتبت في تدوينة أولى لها تعليقا على الحكم: “تم الحكم بالسجن على لجين لمدة خمس سنوات وثمانية اشهر مع وقف التنفيذ لمدة سنتين وعشرة اشهر. اي ان لجين يحق لها الخروج من السجن خلال شهرين. يحق للجين وكذلك للنيابة طلب استئناف”.

بينما كتبت شقيقة لجين الهذلول تدوينة أخرى تقول فيها: “الغريب في الموضوع أن الإعلام السعودي نشر الحكم على لجين بالسجن قبل أن نعرف نحن اخوتها بالحكم”.

وكانت علياء الهذلول قد كتبت بعد صدور الحكم مباشرة: “تم الحكم بالسجن على لجين لمدة خمس سنوات وثمانية اشهر مع وقف التنفيذ لمدة سنتين وعشرة اشهر. اي ان لجين يحق لها الخروج من السجن خلال شهرين. يحق للجين وكذلك للنيابة طلب استئناف”.

لجين الهذلول
لجين الهذلول

ردود الافعال وفرحة داعمي لجين الهذلول

بعد صدور الحكم مباشرة انتاب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي وداعمي لجين فرحة عارمة بالحكم على الرغم من كونه ظالما لها، إلا أنهم في الوقت نفسه اعتبروا فيه انفراجة كبيرة حيث عرفوا موعد خروج الناشطة من السجن إلى حياتها من جديد بعد سجن لأشهر طويلة.

وكتب أحد المعلقين على الحكم: “مبروك للجين تتم على خير وتخرج بالسلامة ان شاء الله”، بينما كتب آخر: “لجين الهذلول قصة كفاااح اردوا إنهائها ظلماً ولكن لن تنتهي أبداً”، بينما كتب ثالث: “الأخبار تؤكد فعلاً أنه مع وقف التنفيذ لعامين الله يفرج لها ويسهل عليها”، وكتب حساب يدعى عمر بن عبدالعزيز: “سيطلق محمد بن سلمان سراح المعتقلات رغم انفه”.

ووصلت التعليقات إلى دول عربية أخرى حيث كتب معلق: “3 شهور والسيدة السعودية الحُرة (لجين الهذلول). هتخرج من السجن بعد ما خدت 5 سنوات مع (وقف التنفيذ). وهتخرج بعد 3 شهور بالضبط خلاص. وهتبقى حُرة ووسطكم وهترجع ليكم ثاني خبر جميل جداً الحقيقة”، وكتب آخر: “الكوين انتصرت عليهم غصب، حتى وهم يتلاعبون بالأحكام على أساس ان الحق معهم ويحاولون يبينون ان أحكامهم عادلة إلا ان العالم كله شاف كيف تناقضهم. علياء حبيبتي مبروووك لكم لجين ومبررووك للجين أخوات واخوان شجعان انتصروا لأختهم وتحدوا الظالم عشانها”.

موضوعات تهمك:

لجين الهذلول “الحكم الظالم السعيد”: ومتى يفرج عنها؟

قد يعجبك ايضا