لبنان توجه نداءات لإجلاء مصابي انفجار صهريج عكار

وجه وزير الصحة اللبناني حمد حسن نداءا من أجل إجلاء جرحى انفجار صهريج عكار الذي ضرب بلدة التليلة إلى خارج لبنان لتلقي العلاج.

وقال حسن عبر قناة الجزيرة، أن عدد القتلى بلغ 22 فيما بلغ عدد الجرحى أكثر من 79 في الانفجار.

من جهته قال الأمين العام للهيئة العليا للإغاثة اللواء الركن محمد خير أن على جميع الجمعيات والمنظمات الدولية العاملة في لبنان تسليم ما توافر لديها من أدوية وأمصال ومستلزمات طبية خاصة بمعالجة الحروق من الدرجة الثانية والثالثة إلى مستشفيات عكار وطرابلس.

وأعلن خير بعد جولة في مستشفى السلام في طرابلس أن هناك اتصالات مع أنقرة ومحاولة التواصل مع القاهرة من أجل نقل الحالات الخطرة إلى خارج البلاد.

ووقع انفجار عنيف الليلة الماضية في زانات وقود بلدة التليل عكار شمالي لبنان، حيث كانت مخبأة في قطعة أرض بالبلدة بعدما صادرها الجيش اللبناني وبدأ بتوزيع الوقود على 200 شخص تقريبا.

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون طلب إجراء تحقيق من أجل كشف ملابسات انفجار عكار كما دعا إلى استنفار الأجهزة الأمنية والطبية بالمنطقة، وسط دعوات من جانب مسؤولين سابقين ونشطاء ومواطنين له بالاستقالة من منصبه ومطالبة بمحاكمة المسؤولين عن تلك الكارثة.

ويعاني لبنان من نقص الوقود وسط حالات سرقة صهاريج مما دفع الجيش إلى الإعلان أنه سيداهم محطات الوقود والمستودعات وسيصادر أي كميات مخبأة ويوزعها على المواطنين.

موضوعات تهمك:

إطلاق نار أمام محطة وقود في لبنان

قد يعجبك ايضا