كيف قتل الملك الشجاع سقنن رع؟ هكذا تم كشف السر

كشفت الباحثة المصرية سحر سليم، أسباب “مقتل الفرعون”، كما أطلق عليه، حيث ذكرت تفاصيل جديدة ورواية لم يعرفها التاريخ عن سبب مقتل الملك سقنن رع تاعا الثاني المعروف باسم الفرعون الشجاع.

وأجرت سكاي نيوز مساء امس الأربعاء مقابلة مع سحر سليم أستاذة الأشعة التشخيصية بكلية الطب جامعة القاهرة ذكرت فيه تفسيرها الجديد للأحداث التي أحاطت بمقتل الملك الذي حكم المناطق الجنوبية من مصر خلال فترة احتلال الهكسوس لمصر، لتنفي النظريات التي تقول أنه قتل أثناء نومه داخل قصره.

وقالت سليم في المقابلة أنه منذ اكتشاف مومياء سقنن رع تاعا الثاني في عام 1881 بخبيئة الدير البحري لم يكن أحد يعلم سر مقتله لكن حاليا من خلال الحقائق تم التوصل إلى السبب حيث بات لديهم سيناريو لما دار لهذا الملك.

وأوضحت الباحثة المصرية أنها خاضت تجربة جديدة في مايو 2019 بفحص 15 مومياء على رأسهم سقنن رع تاعا الثاني نظرا لأهميته الكبيرة والنظريات التي تمت إثارتها حوله بعد العثور على جروح شديدة في الرأس بعد اكتشافه.

سحر سليم

من قتل الفرعون الشجاع؟

وبعد الانتهاء من فحص الفرعون القتيل بالأشعة المقطعية عثرت سحر سليم على جروح إضافية لم تظهر مسبقا على الجانب الأيمن من الجمجمة قالت عنها أنها كانت مغطاة بطبقات من مواد التحنيط في محاولة من المسؤولين عن تلك العملية الدقيقة لتجميل جروح الملك.

وأشارت الباحثة إلى أنهم تأكدوا من عدم وجود إصابات أخرى في جسد الملك بينما لفت ذلك انتباه لوجود تشنج في يديه مما يدل على ربطه من الخلف خلال مواجهة أعدائه، وقد أشارت الدلائل الأولية إلى أن الهكسوس من فعلوا ذلك وكان لابد من بحث هذا الاتجاه.

وتابعت سليم قائلة أنها فتشت داخل مخازن المتحف المصري بالقاهرة عن أسلحة الهكسوس المحفوظة في غرف مختلفة من بينها فأس وحربة ونصل وعدد من الخناجر تمت معاينتها جيدا لتجد مفاجأة وهي في اثناء الفحص نصل وشكله ومقارنته بجروح الملك تبين أن هناك تطابق كبير بينهما، حيث بدا جليا إصابة سقنن رع على يد الهكسوس والهجوم عليه من اتجاهات مختلفة وعدم قدرته على الدفاع عن نفسه بعد تقييد يديه.

ولفتت الباحثة المصرية إلى أن الفترة القادمة ستشهد نشر نتائج جديدة عن مومياوات مختلفة تم فحصها خلال الأشهر الماضية من بينها حفائر مكتشفة حديثا في منطقة سقارة الأثرية.

سقنن رع تاعا الثاني

هو واحد من أعظم ملوك مصر القديمة، وكان أول من بدأ القتال ضد الهكسوس لطردهم من البلاد، وهو والد أحمس الأول محرر مصر من الهكسوس وقاهرهم.

الملك سقنن رع هو ابن الملك سانخت ان رع تاعا الأول ويسمى أيضا سقنن رع تاعا الأول، والملكة تتي شري، وغير معروف بالتحديد التواريخ التي حكموا فيها مصر، إلا أنه يعتقد انه تولى الحكم عام 1560 قبل الميلاد أو 1558.

وتقول وثيقة وصلتنا من عصره أن خلاف وقع بين ملك الهكسوس الذين كانوا يحتلون مصر وقتها وبين الملك سقنن رع، حيث أرسل أبو فيس من أورايس الواقعة شمالي الدلتا رسالة إلى سقنن رع يخبره فيها أن بحيرة طيبة تزعجه وتقض مضجعه بالرغم من أنه بينه وبين طيبة 500 ميل، ويأمره بأن يجد أي وسيلة للقضاء عليها فكانت تلك الرسالة بمثابة إعلان الحرب، وفقا لباحثين.

يذكر ان الملك سقنن رع تاعا الثاني قد تزوج من الملكة إياح حتب وأنجب منها كامس آخر ملوك الأسرة السابعة عشر، وأحمس الأول أول ملوك الأسرة الثامنة عشر.

موضوعات تهمك:

نقل الكباش الفرعونية إلى ميدان التحرير .. صور

قد يعجبك ايضا