كورونا ظهر في الولايات المتحدة منتصف ديسمبر 2019

قالت تقارير صحفية عالمية، أن بحث جديد من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة الأمريكية، كشف ان فيروس كورونا المستجد كان موجود في البلاد في منتصف شهر ديسمبر عام 2019.

ووفقا للدراسة فإن أدلة جديدة تشير إلى وجود الفيروس في 106 من 7389 متبرعا بالدم للصليب الأحمر في تسع ولايات مشيرة إلى أنه تم جمع تلك التبرعات بين 13 ديسمبر عام 2017 وحتى 17 يناير 2020، حيث قدمها الصليب الأحمر لاحقا إلى مركز السيطرة على الأمراض لاختبار الأجسام المضادة.

وقد تم اكتشاف الأجسام المضادة في 39 عينة على الساحل الغربي في العاصمة واشنطن أوريغون وكاليفورنيا وهي التي جمعت في الفترة بين 13 و16 ديسمبر.

وقد تم اكتشاف الأجسام المضادة في 67 عينة بولاية كونيتيكت وأيوا وماساتشوستس وميتشيغان ورود آيلاند وويسكونسن وهذه العينات قد تم جمعها بين 30 و17 يناير 2020.

وقال الباحثون أن الأجسام المضادة كانت خاصة بكوفيد 19 وأنهم قد استبعدوا فيروسات كورونا الأخرى كما تم اكتشاف الأجسام المضادة الخاصة بمرض كوفيد 19 بنسبة 84 عينة من أصل 90 عينة تم اختيارها.

وكشف باحثون في دراستهم أن النتائج لتلك التقارير أن عدوى سارس ربما كانت موجودة في الولايات المتحدة بديسمبر عام 2019 أي قبل الموعد المعترف به مسبقا.

موضوعات تهمك:

أكثر من 13 مليون إصابة بكورونا في أمريكا

قد يعجبك ايضا