كوبا ترد على العقوبات الأمريكية

أعلن وزير الخارجية الكوبي برونو رودريجيز باريليا، ان العقوبات الأمريكية الجديدة المفروضة على النظام في بلاد لن تجعلها تتخلى عن حماية “سيادة كوبا” على حد تعبيره.

وقال الوزير الكوبي في بيان مقتضب نشره عبر حسابه بموقع تويتر، أن الولايات المتحدة لا تزال تعتقد أن الحكومة الكوبية ستسمح لها بأن تزعزع الاستقرار الاجتماعي في البلاد، وهو اعتقاد خاطئ، مشيرا إلى أنه من حقهم وواجبهم حماية الامتيازات والسيادة ورفض التدخل الخارجي، مشيرا الإجراءات العدائية التي جرى إعلانها اليوم لن تغير هذا الأمر.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت الثلاثاء عن فرض قيود سفر على 9 مسؤولين كوبيين بينهم وزارتي الداخلية والدفاع المتهمتين بقمع متظاهرين سلميين داخل البلاد.

من جهتها تتهم السلطات في كوبا الولايات المتحدة بأنها تعمل على زعزعة استقرار الوضع الاجتماعي لديها، وأعلنت في أعقاب الاجتجاجات المحدودة منتصف نوفمبر عن فشل المخططات الأمريكية.

موضوعات تهمك:

الصين: مستعدون للعمل مع كوبا لبناء الاشتراكية

 

قد يعجبك ايضا