كندا.. ترودو يعين قاضية من السكان الأصليين بالمحكمة العليا

محمد جابر20 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
محمد جابر
العالم
Ad Space
كندا

عيث رئيس الحكومة في كندا جاستن ترودو القاضية ميشال أوبونساوين، في المحكمة العليا وهي من السكان الأصليين للبلاد، في سابقة لم تشهدها البلاد، في الوقت الذي يطلقون فيه عملية مصالحة مع السكان الأوائل.

أوبونساوين من إثنة الأبناكي من القبائل الأولى في أوداناك بمقاطعة كيبيك وهي تتقن اللغتين بشكل جيد وهم الفرنسية والإنجليزية في وقت يعمل فيه ترودو حسب تعهداته على الاهتمام باللغة الفرنسية في البلاد.

وقال رئيس الحكومة في بيان قراره بتعيين القاضية ميشيل أوبونساوين في المحكمة العليا بالبلاد، مؤكدًا أنها تحظى احترام كبير في الوسط القضائي الكندي ووصف مسيرتها المهنية بالرائعة.

أوبونساوين هي قاضية من محكمة العدل العليا في أونتاريو منذ عام 2017، وقد تخصصت في مجالات الصحة العقلية وحقوق الإنسان.

وفي الاستمارة التي ملأتها للترشح وتم نشرها، كتبت: “تجربتي بصفتي امرأة فرنكوفونية من الشعوب الأولى وأمًا ومحامية وباحثة وقاضية تمنحني فهمًا عميقًا ومعرفة بالتنوع الكندي لإنها وخبرتها الحياتية تشكل جزءًا من التنوع.

وأضافت: “التجربة علمتني أنه على الرغم من أن التمييز هو حقيقة في كندا لكن قدراتي تسمح لي بالمساهمة بدوري في بلدنا وبمساعدتنا على أن نكون مجتمعًا أكثر شمولًا.

وبذلك تكون ميشيل أوبونساوين خامس قاضية يختارها جاستن ترودو من بين القضاة التسعة في المحكمة العلي.

ويعاني السكان الأصليون في كندا، من تمييز كبير في بلادهم، خاصة منذ اكتشاف مقابر جماعية في 2021 في موقع مدرسة داخلية دينية سابقة للسكان الأصليين.

موضوعات تهمك:

اعتذار البابا في كندا لا يعفي الفاتيكان من التقصير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة