كتائب القسام تعلن قصف أسدود برشقة صاروخية

أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الفلسطينية حماس أنها قصفت مدينة أسدود برشقة صاروخية للانتقام من الاحتلال لضحايا الضفة المحتلة وردا على استهداف المدنيين شمالي قطاع غزة.

وفي وقت سابق قصفت كتائب القسام مدينة بئر السبع برشقة صاروخية ردا على الأحداث في الضفة الغربية.

وأكدت مصادر محلية، في القدس المحتلة أن صافرات الإنذار دوت في بئر السبع بعد الرشقات الصاروخية التي انطلقت من قطاع غزة.

وقد أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مساء الجمعة استشهاد 26 شخصا خلال التصعيد في القطاع والضفة منذ ساعات صباح الجمعة، مؤكدة أن عدد الإصابات بلغت أكثر من 600 إصابة.

وقالت الوزارة في بيان لها أن الشهداء كانوا بين مدن الريحية بالخليل وأريحا ورام الله وسلفيت ونابلس وجنين، بينما استشهد 16 في غزة وحدة.

وعلى صعيد التهدئة قال مصدر إسرائيلي وفقا لما نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت أن العملية العسكرية في غزة قد تستمر حتى يوم الأحد.

وقال المصدر أنه إذا تواصلت ما أسمته الإنجازات في غزة فمن الصواب أن يتم المضي قدما في وقف إطلاق النار، مضيفا أنهم لم يتوصلوا بعد إلى ذلك الأمر حيث هناك بعض الأمور الأخرى التي يجب القيام بها حيث لن يحدث ذلك في القريب العاجل وقد يستغرق الأمر يومين أو ثلاثة ومن ثم سيبدأ الضغط الدولي الأسبوع المقبل.

وأشارت تقديرات إلى أن أمريكا ستترك متنفسا لتل أبيب حتى يوم الأحد وذلك بعد وصول المبعوث الخاص للولايات المتحدة الامريكية للشرق الأوسط هادي عمرو يوم الخميس لبحث التهدئة.

موضوعات تهمك:

نتنياهو يهدد حماس باغتيال أفرادها

قد يعجبك ايضا