كاف يعاقب منتخب تونس ومنتخب الجزائر

أعلنت لجنة الانضباط في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم كاف عن عقوبات التي تم فرضها بسبب مباراة كوت ديفوار ضد الجزائر وتونس ضد جامبيا في كأس الأمم الإفريقية الجارية في الكاميرون.

وفاز المنتخب الإيفواري على الجزائر بثلاثية مقابل هدف ليطيح بها خارج البطولة ويصعد للدور 16 من أمم إفريقيا، وكانت جامبيا قد فازت هي الأخرى على تونس بهدف للاشئ وصعدا معا للدور التالي.

وذكر تقرير حكم المباراة أنه في نهاية المباراة بين الجزائر وكوت ديفوار اقتحم 40 مشجعا الملعب معظمهم من المدرج الشرقي للجزائريين، مشيرا إلى أن حراس الأمن لم يتمكنوا من السيطرة على الضجة التي بدأها مشجع جزائري اقتحم الملعب.

وقررت لجنة الانضباط توجيه تحذير إلى الاتحاد الكاميروني لكرة القدم بشأن انعدام الأمن خلال تلك المباراة، وتذكير صارم بالالتزام الصارم بقواعد السلامة، كما فرض غرامة 5 آلاف دولار على الاتحاد الجزائري لكرة القدم إثر اقتحام الملعب.

فرض الكاف غرامة قدرها 10 آلاف دولار على اتحاد كرة القدم الإيفواري لغزو انصارهم الملعب منها 5 آلاف دولار، معطلة شريطة الا تكرر مثل هذه الحادث، أثناء البطولة.

وفرض كاف عقوبة على منذر الكبير مدرب المنتخب التونسي قدرها 5 آلاف دولار، بسبب اقتحام الملعب دون إذن الحكم كما عاقبت اللجنة الحارس التونسي قدرها 5 آلاف دولار بعد اقتحامه الملعب دون إذن الحكم بينما عاقبت اللجنة الحارس التونسي فاروق بن مصطفى بالقيمة ذاتها.

وقد تم فرض الغرامة قدرها 5 آلاف دولار على المدرب التونسي لسلوكه ودخوله الملعب دون إذن الحكم، وفرض غرامة مماثلة على فاروق بن مصطفى لسلوكه واستخدامه لغة بذيئة تجاه الحكم.

كما تم توجيه تحذير لمنتخب الاتحاد التونسي لكرة القدم بخصوص الالتزام بمبادئ الولاء والنزاهة والروح الرياضية.

موضوعات تهمك:

تقرير إماراتي: حسام حسن مدربا لـ منتخب مصر بعد “أمم إفريقيا”

قد يعجبك ايضا