كارثة بيئية في بولندا وألمانيا.. هل لروسيا دخل بها؟

زكوان بعاج15 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهرين
زكوان بعاج
تقارير
Ad Space
بولندا

لم يتم تحديد أسباب تسمم نهر الأودرا Odra بعد، وإن كان البعض في بولندا يعتقدون أنه ليس من المستبعد أن يكون وراء ذلك روسيا تحت قيادة الرئيس فلاديمير بوتين.

لقد ماتت الأسماك والأحياء المائية في نهر أودرا Odra (الذي يحد بولندا مع ألمانيا) على مسافة عدة مئات من الكيلومترات، فمنذ ما يقرب من ثلاثة أسابيع ، تموت عشرات الآلاف من الأسماك هنا ، بالإضافة إلى البرمائيات والثدييات والطيور واللافقاريات (القواقع والمحار وجراد البحر والحشرات) والعوالق، وهذا يعني موت جميع الأنواع التي تعيش في النظام البيئي للنهر، وكذلك أيضًا في المناطق المجاورة لها والتي لها اتصال مؤقت بالمياه المسمومة أو الحيوانات المائية المسمومة.

سيكون لانقراض مجموعات كاملة من الأنواع كجزء من السلسلة الغذائية – كتأثير الدومينو – عواقب وخيمة على نطاق لا يمكن التنبؤ بها، وخاصة الطيور وغيرها التي يعتمد نظامها الغذائي على الأسماك.

في الوقت نفسه، تم العثور على عدد كبير من الأسماك النافقة في الأيام الأخيرة في نهر نير Ner الذي يعبر مناطق (Poddębicki و Łęczyca ).

فقد تم تشكيل فريق حكومي لتنسيق معالجة الأزمة في بولندا وكذلك التنسيق مع الجهات الحكومية الألمانية. حيث يعمل الفريق على معرفة الأسباب الحقيقية وراء ذلك التسمم ومعالجة الأعراض البيئية نتيجة ذلك ..

حيث يقوم ممثلي الإدارات المحلية والجيش والسكان بجمع أطنان الأسماك الميتة التي تطوف على سطح النهر..

وقد حذرت الجهات الحكومية البولندية المواطنين من أكل الأسماك المسممة، ولكن يصعب تحذير الطيور وخاصة طائر اللقلق الزائر الذي يستعد للهجرة من بولندا ..

موضوعات تهمك:

شولتس يعرض على بولندا مجددًا تبادل الأسلحة الدائري

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة