قيس سعيد وماكرون يناقسان الإرهاب والعلاقات الثنائية

أعلنت الرئاسة التونسية، اليوم الأحد، أن الرئيس قيس سعيد أجرى مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون اتصالا هاتفيا لمناقشة بعض القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وقال بيان الرئاسة، ان مكالمة هاتفية جرت بين سعيد وماكرون تم خلالها تناول العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين كما تطرقت المكالمة للعمليات الإرهابية التي تعرضت لها فرنسا ولا تزال تتعرض لها.

ووفقا للبيان فقد شدد رئيس الجمهورية قيس سعيد على شجبه وتنديده بكل أشكال العنف والإرهاب.

وقال سعيد أنه لا مجال للشك في أن بعض الجهات تريد إرباك العديد من المجتمعات ومنها المجتمع التونسي، مؤكدا ان الإسلام براء من كل هؤلاء.

وأشار البيان إلى أن الرئيسين تناولا موضوع الهجرة غير النظامية وحلولها التي يجب التوصل لها معا لمعالجتها حيث تتفاقم الازمة بين الحين والآخر.

وأوضح البيان أنه تم التأكيد من قبل الزعيمين على وجود الكثير ممن يتسترون بستار الدين الإسلامي في حين أنه يتم تجنيدهم بفرض الإساءة لا للإسلام بل للعلاقات التي تربط الشعوب.

موضوعات تهمك:

تركيا تعلق على هجوم ليون
قد يعجبك ايضا