قوة صهيونية تعتدي على أسرى فلسطينين في سجن عوفر

أعلنت جهة حقوقية غير حكومية فلسطينية اليوم الاثنين، أن قوة قمع صهيونية اقتحمت أحد أقسام سجن عوفر غربي رام الله واعتدت بشكل همجي على الأسرى الفلسطينيين وعبثت بمقتنياتهم ونقلتهم لمكان آخر.

وقال بيان صادر عن نادي الأسير الفلسطيني في بيان له، أن قوة صهيونية اقتحمت القسم واعتدت بهمجية على الاسرى الفلسطينيين ونقلتهم لموقع آخر بعد العبث واتلاف مقتنياتهم الشخصية.

ونددت المؤسسة بالخطوة الصهيونية، في سجن عوفر بينما أشارت إلى أن قوة اليماز القمعية ووحدة من إدارة سجن عوفر اقتحمت قسم 21  واعتدت على الأسرى فيه وحطمت مقتنياتهم وقامت بنقلهم إلى القسم 18، مما تسبب في حالة من التوتر والسخط في صفوف الأسرى.

وحملت الجهة الحقوقية الفلسطينية سلطات الاحتلال المسؤولية عن الاعتداء على أسرى معتقل عوفر وطالبت المنظمات الدولية بالتدخل بشكل عجل للجم الاحتلال ووقف جرائمه بحق الأسرى، حيث يقيم 120 أسير في هذا القسم وهو الأكبر من حيث عدد الفلسطينيين الأسرى في المعتقل، مشيرا إلى أن جميع الأسرى يواجهون عمليات قمع ممنهجة ومستمرة، حيث واجهوا العنف في أقسام مختلفة خمس مرات خلال النصف الأول من العام الجاري.

موضوعات تهمك:

إصابة 25 أسير فلسطيني في سجون الاحتلال بفيروس كورونا

قد يعجبك ايضا