قوات أورومو تقترب من العاصمة الإثيوبية وتتوعد آبي أحمد

قوات أورومو تقترب من العاصمة الإثيوبية وتتوعد آبي أحمد

أعلن قائد قوات أورومو, جلال مورو, أن قواته العسكرية باتت قريبة من العاصمة الإثيوبية, أديس أبابا, مهدداً رئيس الوزراء الإثيوبي, آبي أحمد, بأن نهايته باتت قريبة.

وأكد مورو على أن قوات جبهة تحرير تيغراي تشارك بالزحف العسكري نحو العاصمة الإثيوبية, وذلك بعد تشكيلهما جبهة موحدة لقتال الحكومة المركزية.

كما أشار إلى انشقاق عدد كبير من الحكومة الإثيوبية, متهماً آبي أحمد بأنه يحاول إشعال حرب أهلية في البلاد من خلال دعوته الشعب للقتال.

وفي وقت سابق, كتب رئيس الوزراء في إثيوبيا, آبي أحمد, رسالة على حسابه الرسمي في موقع “فيسبوك” دعا فيها الشعب الإثيوبي للصمود, وذلك تزامناً مع زحف قوات تيغراي وقوات انفصالية أخرى نحو العاصمة الإثيوبية, أديس أبابا.

وقال آبي أحمد: إن آخر أصعب مخاض هي لحظة ولادة الطفل, معتبراً أن هذا هو الوقت الذي تمر به إثيوبيا حالياً, وأن في هذه الأوقات “تولد الأبطال”.

كما حث الشعب على التضحية بنفسه لكي تبقى إثيوبيا مزروعةً على صخرة شامخة قوية, مؤكداً على أن الصعاب زادت من قوة الإثيوبيين, وأظهر منافسيهم لهم طرقاً أخرى.

موضوعات قد تهمك:

تحالف بين قوات تيغراي وأورومو وتحضيرات للزحف نحو العاصمة

إثيوبيا.. جبهة عسكرية موحدة ضد آبي أحمد

 

قد يعجبك ايضا