قضية خاشقجي وأسرار تنكشف لأول مرة: أشعل الفرن

كشف موظف في القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول في شهادته بما يخص قضية خاشقجي الصحفي السعودي الذي قتل فيها بعد التعذيب وإذابة جثته وإخفائها، أن منفذي الجريمة طلبوا منه طلبا غريبا بعد دخولهم إلى المبنى الذي قتل فيه أكتوبر/ تشرين الأول عام 2018.

ووفقا لما نقلت وكالة رويترز للأنباء فقد قال الموظف زكي دمير الموظف بالقنصلية السعودية بإسطنبول، أمام محكمة تركية تنظر قضية خاشقج أن العملاء السعوديون منفذو الجريمة طلبوا منه إسعال فرن تنور بعد أقل من ساعة على دخول الصحفي السعودي جمال خاشقجي إلى المبنى.

وكان زكي دمير فني محلي يعمل لدى القنصلية وقد أدلى بشهادته في اليوم الأول من محاكمة 20 عميلا سعوديا غيابيا فيما يخص مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وأوضح دمير أنه استدعي لمقر سكن القنصل بعد أن دخل خاشقجي مبنى القنصلية المجاورة من أجل الحصول على أوراق خاصة به، مشيرا إلى أنه كان هناك خمسة أو ستة أشخاص طلبوا منه إشعال فرن تنور.

وتابع قائلا كانت هناك “أجواء من الذعر في المكان”.

يذكر أن محكمة العقوبات التركية قد قبلت لائحة الاتهام الموجهة من قبل النيابة العامة التركية ضد 20 عميلا سعوديا من بينهم سعود القحطاني رجل ابن سلمان الأول والمستشار السابق بالديوان الملكي، وأحمد عسيري أحد أذرع بن سلمان والنائب السابق لرئيس الاستخبارات في المملكة بعد مقتل الصحفي السعودي.

وبضغط من السلطت في المملكة أجبر أبناء خاشقجي على إعلان العفو عن قتلة أبيهم، بينما أصرت خطيبته خديجة جنكيز تركية الجنسية على أنه لا أحد يملك العفو عن قتلة خطيبها الراحل.

موضوعات تهمك:

قضية جمال خاشقجي تقيد ضد المجهول!

محمد بن نايف قد يلاقي مصير جمال خاشقجي؟