قسد تقتل مواطنين في احتجاجات القبائل العربية شمال سوريا

قالت مصادر محلية سورية، أن شخصين من أبناء القبائل العربية أحدهما طفل قتلا على يد مسلحين من قوات “قسد” الموالين للجيش الأمريكي، في ريف محافظة الرقة شرق سوريا، قبل أن يتم طردهم في المنطقة.

ووفقا للمصادر التي اكدت اليوم الاثنين، أن شابا قتل برصاص المسلحين الموالين للجيش الأمريكي، “قسد”، في حين قتل طفل دهسا تحت عجلات مدرعة تابعة للمسلحين أثناء اقتحامهم بدلة السويدية في ريف الرقة الغربي الأحد، إثر خروج تظاهرة شعبية ضد الوضع الأمني المتردي والاقتصادي وانعدام مقومات الحياة في مناطق سيطرة التنظيم.

وأضافت المصادر أن مسلحو قسد أطلقوا الرصاص على أبناء القبائل العربية لقمع المحتجين في بلدة السويدية غربي الرقة خرجوا فيها احتجاجا على ممارساتهم وسوء الظروف الاقتصادية وانعدام حالة الأمن والأمان.

وأشارت إلى ان المتظاهرين قطعوا الطرق في البلدات بالإطارات المشتعلة احتجاجا على الاعتقال التعسفي التي ينفذها مسلحو قسد في مختلف المناطق بمحافظة الرقة إضافة إلى سوء الأحوال الاقتصادية فيها واحتكار المرتبطين بالتنظيم للمواد الغذائية الأساسية.

وتعد قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب عمودها الفقري وتسيطر على مناطق شرق سوريا الغنية بالنفط كحليف رئيسي للولايات المتحدة على الأراضي السورية.

وتشهد مناطق سيطرة الجيش الأمريكي وقسد أزمات عدة من من احتكار المسلحين وأتباعهم للمواد الأساسي كالسكر والطحين والمحروقات، مما أدى لارتفاع اسعارها بشكل كبير.

موضوعات تهمك:

قتلى من قوات النظام وقسد في قصف تركي شمال سوريا

 

قد يعجبك ايضا