قرارات وزير التربية والتعليم بشأن العام الدراسي الجديد

ينتظر أولياء أمور الطلاب في مصر قرارات وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي، بشأن العام الدراسي الجديد الذي يبدأ بعد شهر ونصف، ويظل البحث مستمرا عن تلك القرارات على محركات البحث، وعلى الرغم من أن الوزير قد أكد أن القرارات الحقيقية تصدر في يوم الثلاثاء المقبل ولن تصدر قبلها، إلا أن هناك تسريبات من مخططات البحث على طاولة المسؤولين في الوزارة.

من المقرر عودة الدراسة مجددا يوم 17 أكتوبر المقبل، وتستمر حتى يوم 24 يونيو المقبل. وصرح الوزير في وقت سابق قائلا أن خطة حضور الطلاب في العام اللدراسي الجديد ستكون في 17 أكتوبر المقبل وتستمر 33 أسبوعا، مؤكدا أن الخطة سيتم طرحها بالفعل للاعلام يوم الثلاثاء، والتي تعمل على الحفاظ على صحة الطلاب والعاملين في مجال التعليم في ظل انتشار وباء فيروس كورونا وتعمل تلك الخطة على تقليل الكثافة في الفصول ومنع الزحام والتجمعات بأكبر قدر ممكن.

ملامح قرارات وزير التربية والتعليم

ووفقا لمصادر من داخل وزارة التربية والتعليم فإن ملامح خطة العام الدراسي الجديد في ظل جائحة كورونا، هي إمكانية تقليل ساعات اليوم الدراسي قدر الممكن، أو تقسيم الأيام الدراسية إلى فترات صباحية ومسائية، كما أنه من الممكن أن يتم قصر الحضور على يومين فقط لكل مرحلة دراسية أو كل سنة دراسية وهو ما لم يتم إقرار أيا منهم أو دمجهم كلهم في الخطة وفقا للمصادر حتى أمس.

كما أكد المصدر ان الخطة تحمل المدراء والنظار مسؤولية كبيرة فيما يتعلق بتقليل الزحام ومحاولة منع التجمعات، والعمل على إخراج الطلاب من الفصول بشكل منتظم يمنع التجمع بين الطلاب لوقايتهم والمعلمين من أي خطر، كما شدد على أهمية ارتداء الكمامة بشكل إجباري داخل المدارس منن قبل الطلاب والمعلمين مؤكدا انه سيكون هناك تفتيش دوري خاصة بما يتعلق بالكمامة.

ولفت المصدر إلى أن الخطة تشمل أيضا الاعتماد بشكل كبير على التعليم عن بعد باستحدام الانترنت فيما يتعلق بالأمور التي لا تحتاج لوجود الطالب أمام المعلم داخل الفصل.

موضوعات تهمك:

تنسيق المرحلة الثانية لعام 2020 لطلاب الثانوية العامة

 

قد يعجبك ايضا