قارب الموت يرسو على الشواطئ السورية والضحايا بالعشرات

مصطفى حاج بكري23 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين
مصطفى حاج بكري
أخبارقضايامتابعات
Ad Space
قارب الموت يرسو على الشواطئ السورية والضحايا بالعشرات
أعلنت وزارة الصحة التابعة لنظام الأسد في دمشق، أن عدد ضحايا حادث غرق قارب الموت كما يطلق عليه، وهو زورق كان يقل مهاجرين قبالة طرطوس، ارتفع إلى 34 شخصاً في حين أن هناك 20 شخص يتلقون العلاج.

#مركب_الموت

وصرحت الوزارة في بيان لها إن عدد الضحايا غير نهائي مشيرةً إلى أن بعض المصابين حالتهم خطرة جدا ويتلقون العلاج بالأكسجين في غرف العناية المشددة.
من جهتها أعلنت وزارة النقل في حكومة الأسد تعليق عمليات إنقاذ ضحايا غرق الزورق نظرا لارتفاع الموج وشدة الرياح مما قد يعرض فرق الإنقاذ للخطر.
بدوره ذكر مدير عام الموانئ البحرية وهو عميد في جيش الأسد أن الزورق غادر من شاطئ المنية في لبنان يوم الثلاثاء الماضي وكان على متنه أكثر من 150 شخصاً.
وأوضح أن مدير ميناء أرواد أبلغ مديريتنا بوجود حالة غرق شاب قرب إحد السفن الراسية فأرسلنا زورقا  لإنقاذه، لنكتشف وجود جثة طفل جانب جثة الشاب ثم توالى ظهور الضحايا.

نبيل طويل - الساعة 25

ولفت أن غالبية الغرقى منهم والناجين عُثر عليهم في محيط الجزيرة ومنهم من وجد عند مرعيت وشاطئ المنطار.

يذكر أن الأمم المتحدة أكدت في تقارير سابقة لها أن أكثر من 1200إنسان لقوا حتفهم أو اختفوا خلال العام 2022 خلال محاولتهم عبور البحر الأبيض المتوسط والوصول إلى دول الإتحاد الأوروبي ….. !

من جانبه أشار وزير النقل في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية  عن مصرع 53 شخص أثر غرق قارب للمهاجرين قبالة السواحل السورية.

وفي وقت لاحق من الشهر الحالي طردت قوات خفر السواحل زورقا للمهاجرين انطلق من السواحل اللبنانية إلى المياه الإقليمية التركية ومازال ركاب المركب محتجزين هناك في انتظار ترحيلهم أو منحهم هوية الحماية المؤقتة التركية.

وتداول ناشطون قائمة  بأسماء الغرقى الناجين الموجودين في مشفى طرطوس.عزمي وأحمد بببو - الساعة 25 فيما أبدى آخرون عن خشيتهم على الناجين الذين قد يكون مصيرهم في المعتقلات وخاصة أن معظمهم من سكان مخيمات اللجوء على الأراضي اللبنانية والذين هربوا من بطش الأسد على مدى السنوات العشر من عمر الثورة السورية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة