فلسطيني يحرق دورية أمنية للاحتلال

أصيب أحد عناصر شرطة الاحتلال الإسرائيلي، بعد أن قام شاب فلسطيني بإضرام النار في دورية للاحتلال خلال الاحتجاجات المستمرة في مدينة النقب المحتلة.

وقالت مصادر محلية أن شاب فلسطيني أضرم النار في دورية الاحتلال الصهيوني، لتقوم قوات الاحتلال بعدها بتعزيز التواجد بشكل مكثف في المنطقة خوفا من أحداث أخرى قد تشهدها الفترة المقبلة، خاصة مع استمرار الاحتجاجات الفلسطينية ضد القمع الصهيوني وممارساتها في المناطق التي يحتلها.

واندلعت الليلة الماضية مواجهات عنيفة بين المتظاهرين والشرطة التي أطلقت القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع في المكان بمشاركة طائرات مسيرة استخدمت لأول مرة.

وشاركت فرقة من الخيالة المحتلة في قمع المتظاهرين بينما أطلقوا المياه العادمة عليهم خلال عملية القمع، بينما اطلقت الشرطة الرصاص المطاطي وأصابت 15 فلسطينيا بجروح مختلفة.

وندد المتظاهرون الفلسطينيون بعنف الشرطة وقمعها للسكان خلال تصديهم للجرافات وأعمال التجريف والتحريض لأراضيهم في الأطرش وسعوة والاعتقالات التي طالت العشرات من الشبان والفتيات والأطفال.

موضوعات تهمك:

مقتل ضابطين في جيش الاحتلال بنيران “صديقة”

قد يعجبك ايضا