فضيحة بطلها رجل أعمال سعودي والأمير تشارلز والشرطة تحقق

كشفت صحيفة صنداي تايمز البريطانية عن فضيحة مدوية تحقق فيها شرطة العاصمة لندن بعد الحديث عن أموال مدفوعة مقابل أن تقوم مؤسسة الأمير تشارلز الخيرية بتكريم رجل أعمال سعودي ثري.

ووفقا للصحيفة فإن الشرطة أكدت في بيان صحافي مساء أمس الأربعاء، أن التحقيق بدأ بعد ادعاءات بأن عروض المساعدة قدمت لتأمين التكريم والمواطنة لمواطن سعودي.

وأضافت الشرطة أنها بدأت تحقيقا بموجب قانون الشرف ومنع الانتهاكات لعام 1925، مشيرة إلى أن القرار ياتي في اعاقب تقييم لخطاب صدر في سبتمبر عام 2021 يتعلق بتقارير إعلامية تزعم تقديم عروض للمساعدة من أجل تأمين التكريم والمواطنة لمواطن سعودي الجنسية.

فضيحة تضرب المصداقية

والعام الماضي قال تحقيق نشرته الصحيفة البريطانية أن الرئيس التنفيذي السابق في جمعية الأمير تشارلز الخيرية، مايكل فوسيت ساعد في عملية ترشيح رجل الأعمال السعودي محفوظ مرعي مبارك بن محفوظ لنيل وسام الإمبراطورية البريطانية الذي يعتبر واحد من أعلى الجوائز التي يمكن منحها لمواطن أجنبي من خارج الكومنولث.

وتمنح الملكة إليزابيث الثانية مرتبة الشرف سنويا للأشخاص الذين يحققون إنجازات في الحياة العملية أو الذي يلتزمون بخدمة المملكة المتحدة ويسعادونها، لكن فضيحة الأموال المدفوعة لمؤسسة الأمير تشارلز الخيرية، قد تفقد الجائزة مصداقيتها.

ومؤسسة الأمير تشارلز هي منظمة تقوم بعدد من المشاريع الخيرية للأمير من العائلة المالكة ومقرها في ملكية دومفريز هاوس التاريخية في اسكتلندا، وتستخدم كمركز للتعليم والتدريب بالإضافة إلى دعم الحياة المستدامة.

ويجري تشغيل المركز بشكل منفصل عن المكتب الرئيسي للأمير تشارلز في مقر إقامته بكلارنس هاوس، مما قد يبعد شبهات فضيحة المال السعودي عن الأمير شخصيا.

موضوعات تهمك:

الملكة إليزابيث تعود لعملها بعد استراحة 4 أشهر

قد يعجبك ايضا