فرنسا تبحث مع بولندا تشديد العقوبات ضد بيلاروس

فرنسا تبحث مع بولندا تشديد العقوبات ضد بيلاروس

بحث الرئيس الفرنسي – إيمانويل ماكرون – ورئيس الوزراء البولندي – ماتيوز موراويكي – إمكانية تشديد العقوبات الأوروبية ضد بيلاروس, وذلك على خلفية أزمة المهاجرين التي تسبب بها نظام الرئيس البيلاروسي – ألكسندر لوكاشينكو.

وأعرب ماكرون وموراويكي عن رغبتهما الشديدة بزيادة الضغط على لوكاشينكو عقب استخدامه أساليب غير إنسانية للتفاوض مع الاتحاد الأوروبي.

ويستقدم نظام لوكاشينكو آلاف المهاجرين من دول الشرق الأوسط وإفريقيا إلى بيلاروس بعد تقديم وعود كاذبة لهم, ويقتادهم إلى حدود الاتحاد الأوروبي بظروف غير إنسانية ويمنعهم من العودة إلى بلادهم, في خطوة تتخذها مينسك للضغط على الاتحاد الأوروبي عقب العقوبات الأخيرة التي أثرت بالاقتصاد البيلاروسي.

من جهته, حذّر الرئيس البيلاروسي – ألكسندر لوكاشينكو – الاتحاد الأوروبي من فرض حزمة عقوبات جديدة على بلاده, مهدداً بأنه سيوقف إمدادات الغاز التي تمر من الأراضي البيلاروسية إلى أوروبا.

موضوعات قد تهمك:

أوكرانيا تنفذ عملية خاصة على الحدود بسبب المهاجرين

الصحة العالمية تتفقد مخيم اللاجئين عند حدود بيلاروس

 

قد يعجبك ايضا